الرئيسية » مختارات » عندما يتحول الصمت، ثورة على الطائفية

عندما يتحول الصمت، ثورة على الطائفية

تاريخ النشر: 09/10/25 | القسم : مختارات | 1٬330 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

ttt

اصمت يوميا عند سماعي “هني ونحن” وعبارة “شرقية غربية”. قد يبدو تصرفي مستهجنا ومستكرها للبعض، حتى انا بت اكره صمتي. احلل هذا السكون لافهمه، فلا افهم لم لا اجد ردة فعل الا السكوت. احيانا افكر الكلام والقول لاحد الاقرباء، ان عقله المبرمج طائفيا كان سبب الحرب، فاخاف من تحطيم مبادئ تعدى عمرها الخمسون عاما، اخاف ان يصدم عند اكتشافه ان عقله سبب الداء اللبناني، وليس المواطن اللبناني من الطائفة الاخرى، واصمت.
افكر الوقوف، الصراخ : “ويل لامة كثرة فيها الاديان وقل فيها الايمان”. بعد تعمق في مسالة جبران خليل جبران احبط واصمت. تعلل امي احمرار وجهي وصمتي، بانني غريبة العقل، ربما انا غريبة او ربما الغريب ان هذا الشعب لم يتعلم بعد ان علته الاساسية هي الطائفية.
اصمت مجددا، نفس “الموقف الطائفي” . الصمت ليس علامة الرضا، انما نظرة الدهشة امام اصرار الناس على معرفة اسم ام رامي، احد راكبي الباص العمومي، واسم ابيه وموقع ضيعته على الجغرافيا الطائفية، لتنقلب نظراتهم الى نظرة طائفية مفادها “اه مسيحي، اه درزي، اه شيعي، اه سني”. الناس على ما يبدو في حاجة الى الاسماء لادارة محاكماتهم التي اصدرت احكاما مسبقة، وتنظيم كلماتهم وفق “الدين”. ماذا يحل بالناس لو ينسىون اسماءهم واسماء غيرهم، قد يتعاملون مع بعضهم بانسانية؟ هل تمت عملية التحقيق عن طائفة رامي، طالب الجامعة الذي يعمل نهارا ويدرس ليلا ؟ وهل تنشّل احاديث مجتمعهم اذا سحبنا الدين من مغزى الكلام ؟
عبثا احاول السكوت، فمي يرتجف، اسناني تتحرك مهيئتا الجو لعصب الكلام: ماذا اقول ؟ لماذا اقول؟ هذا الصراع فوق طاقتي، ما ادراهم انني امقت الطائفية، هل تم اكتشاف سري؟ هل حان وقت الكلام؟
كثافة الاسئلة تقع في السياق الاجتماعي،المجتمع يمنعني الكلام تماما كما يمنع على نفسه الخروج من السياق التاريخي العثماني الطائفي. مجتمعي يخاف من نفسه، يخاف ان يجابه التغيير لذلك ما زال يستمتع بعبارة “اذا بتتجوز من غير ابن الدين بقتلا ” ، يخاف من التكاثر فلو مارس اللبناني مع اللبناني الحب، لتكلم الصامتون

ريتا شهوان

إقرأ أيضاً :
  •  موقع لمعرفة من قام بحذفك من الفيس بوك
  •  ما سبب النعاس عند القراءه ؟
  •   سر برودة بلاط الحرم المكي الشريف
  •  صورة مذهلة ترصد ظهور الشبح المكسور في بولندا
  •  كيف يمكن إزالة مادة الغراء الملتصقة بجلدك؟



  • كلمات البحث

    • الطائفية (41)