الرئيسية » أخبار صيدا » صيدا تزف نفسها عروساً للحياة في " عرس المدينة "

صيدا تزف نفسها عروساً للحياة في " عرس المدينة "

تاريخ النشر: 09/09/23 | القسم : أخبار صيدا | 681 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

668502صيدا: انطلقت مساء الثلاثاء، في عاصمة الجنوب صيدا في حدث تشهده المدينة للمرة ألأول، فعاليات مهرجان “عرس المدينة” الذي تنظمه لجنة مهرجانات صيدا الدولية ومؤسسة الحريري تحت شعار “صيدا مدينة للحياة ” برعاية بهية الحريري وزيرة التربية.

وأشارت جريدة ” السفير” اللبنانية إلى أن الأمكنة التي ضمت أنشطة المهرجان تحولت ما بين الواجهة البحرية لصيدا القديمة وقلعتها التاريخية وخان الإفرنج وميناء الصيادين، مسرحا كبيرا شكل البحر حدودها وافقها الواسع، وشكلت مجتمعة ساحة عرس المدينة الذي تضمن عروضاً ترفيهية وألعابا بهلوانية ومائية ومناطيد وأنشطة منوعة تراثية وفنية شاركت فيها فرق أجنبية ومحلية.

وباتت هذه الأنشطة جزءا من حركة المتنزهين على كورنيش المدينة ومع حركة ساحة بحر العيد ليكتمل مشهد المدينة اليومي المتواصل منذ شهر رمضان بحيث ادخلها المهرجان في أجواء عيد الفطر لتستقبل خلالهما الزائرين من كل لبنان وتقدم نفسها من جديد مدينةً للفرح عاصمة لجنوب الحياة.

ويأتي عرس المدينة تتويجاً لمهرجانات أمسيات الخان وسوف تليها احتفاليات دورة الألعاب الفرنكوفونية أواخر الشهر الجاري والعرس الجماعي في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول .

وأكدت وفاء الخشن منسقة المهرجان رئيسة جمعية نبض أن عرس المدينة هو “مهرجان شارع” امتد في ليلته الأولى من السادسة والنصف مساء حتى منتصف الليل ويتم خلاله إغلاق الاماكن في الهواء الطلق والشوارع التي ضمت الأنشطة لمسافة 300 متر أمام السيارات حيث يقتصر على المشاة فقط.

وتشير الخشن إلى أن الفرق التي شاركت في هذه الانشطة تضم أربعين شخصاً من بينها 19 فرنسيا، وجاءت العروض منوعة وستتجدد في كل ليلة بعدما طغى التفاعل مع الجمهور وهذا هو الاساس ، وضمت الانشطة اشخاصا جسدوا مجسمات بشرية، اضافة الى صندوق الفرجة واجنحة معرض للحرفيين وأكشاك لباعة المأكولات الشعبية والتراثية، اضافة الى الحكواتي مع شخص أدى حركات ايمائية اضافة الى تجسيد لشخصيات تاريخية وأسطورية، والقفز والسير على العصي.

وقام أشخاص يرتدون أزياء مضيئة بألعاب نارية.

وشهدت السماء مناطيد عملاقة باشكال سمك واخطبوط وأفعى بحرية، حلقت فوق رؤوس الحاضرين، إضافة الى عرض نوافير مياه ارتفعت نحو السماء. وكل هذه الانشطة كانت ترافقها موسيقى ساكسوفون ووصلات طربية.

إقرأ أيضاً :
  •  سلحفاة ثانية نافقة في صيدا في أقل من أربعة أيام،
  •  أمير الخلية السلفية التي أوقفها الجيش لا يزال في عين الحلوة
  •  صيدا والجنوب يعودان عالسمع مع بيروت جزئيا ً
  •  لتكونوا شركاء في إحقاق الحق.. التوقيع على عريضة إعدام قاتل أبو مازن الناتوت
  •  غارات وهمية للطيران الاسرائيلي في اجواء الجنوب وصيدا