الرئيسية » المرأة والأسرة » كيف تهيئين نفسلك لشعورك بالامومة

كيف تهيئين نفسلك لشعورك بالامومة

تاريخ النشر: 09/06/17 | القسم : المرأة والأسرة | 619 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

babyy

لا شيء يمكن أن يهيّئك للمشاعر التي أنت على وشك الإحساس عندما يتعلق الأمر باستقبال طفلك الرضيع الأول.
فهذه المرحلة من التغيير والتحدي تعتبر الأكبر لأي أم جديدة ولكن هذه النصائح ستساعدك على الاستفادة إلى أبعد الحدود من الشهور القليلة الأولى للأمومة.
1.انغمسي في الأمومة:
تعتبر الأسابيع الأولى بعد ولادة الطفل، أفصل وقت، والوقت الوحيد في حياتك للاستسلام لمشاعر أمومتك، والابتعاد عن أي شيء يمكن أن يشتت انتباهك وتفكيرك.
2.تغلبي على التعب:
من المحتمل أن تعاني من حرمان النوم خصوصا بعد ليلة مضنية في الولادة، وبعد ذلك لن يعطيك اهتمامك بالمولود الجديد فرصة كافية للحصول على نوم مريح.
وستشعرين بأن النوم لفترات قصيرة يمكن أن يكون قاسيا وسينصحك الجميع بأن تنامي عندما ينام الطفل الرضيع مهما كان الوقت.
النوم لفترات صغيرة خلال النهار لن يعوضك عن الساعات التي لم تناميها ولكنه سيجعلك تشعرين بالتحسن والنشاط.
3.الرضاعة من الصّدر:
تزداد يوميا أعداد السيدات اللاتي يفضلن الرضاعة من الصدر، لأنها توفر التغذية والحماية للمولود الصغير، والراحة والاسترخاء للأم.
وسر الرضاعة الناجحة هو الجلوس في كرسي مريح وحمل الطفل قريبا من الحلمة بحيث يتعلق بها.
لا تحاولي إرضاع المولود الجديد على السرير لأن ذلك يسبب تقوس ظهرك، ولأنك قد تغفين وتخنقي الطفل بلا وعي دائما اجلسي على كرسي
مريح مدعم بالوسائد عندما ترضعين المولود الجديد.
4.التجشّؤ:
من أساسيات الرضاعة سواء بالقنينة أو الثدي، التوقف قليلا والسماح للهواء بالخروج من معدة الطفل الصغير
بعد الانتهاء من الرضعة أو في منتصفها، ارفعي الطفل في وضعية الجلوس، إذا لم يتجشأ لوحده، قومي بالترتبيت على ظهره
أو تدليك بلطف لمساعدته على إخراج الهواء الفائض.
إن عدم قيامك بذلك قد يسبب مشاكل كبيرة وخطيرة للطفل يمكن أن يكون من ضمنها الوفاة.

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  كيف تجعل زوجتك تتراجع عن طلب الطلاق؟
  •  حفظ أسرار العلاقة الزوجية
  •  احترسي من هذه الأطعمة التي تحارب رشاقتك
  •  دراسة تؤكّد أن المرأة العاملة «تفقد» هرمون الأنوثة
  •  اعراض الحمل