الرئيسية » أخبار لبنان » اللواء ابراهيم : ملف المطرانين بسوريا لا يزال مفتوحا  

اللواء ابراهيم : ملف المطرانين بسوريا لا يزال مفتوحا  

تاريخ النشر: 15/06/5 | القسم : أخبار لبنان | 213 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

اشار المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم  بعد لقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، الى ان “الراعي نوه بدور جهاز الامن العام ومديريته خصوصا في ظلّ النزوح الكثيف الى لبنان، واثنى على دور اللواء ابراهيم وجهوده الحثيثة في معالجة الملفات الدقيقة التي يتولاها، معربا عن آماله في وصولها الى خواتمها السعيدة، مبديا دعمه لكل الاجهزة العسكرية والامنية في لبنان والتي تبقى الضمانة لأمن ابنائه ولاستقرار الاوضاع فيه”.

 

وأوضح اللواء ابراهيم ان “الهموم اليومية التي يعاني منها اللبنانيون كانت محور هذه الزيارة، لكون الراعي يعيرها الإهتمام الأكبر. وفي هذا الإطار عرضنا لموضوع النازحين السوريين ولكيفية التعاطي معه، اضافة الى موضوع العسكريين المخطوفين لدى “النصرة”، ولقد اكدت للراعي ان التفاوض انتهى في هذا الملف ولا يبقى سوى التوقيت وآلية التبادل”.

 

وفي ما يتعلق بالمطرانين المخطوفين في سوريا، لفت ابراهيم الى ان “الملف لا يزال مفتوحا وهو قيد المتابعة”، مضيفاً “توقفنا عند موضوع زيارة الراعي المرتقبة الى دمشق”.

 

واما في الشأن المسيحي، شدد ابراهيم للراعي على “ضرورة تعزيز دور المسيحيين وبقائهم في ارضهم، وانخراطهم الفاعل في المؤسسات العامة لان لبنان لا يقوم الا بجناحيه المسيحي والمسلم، وهذا ما نحاول ترجمته على الأرض مثلاً بافتتاح مركز جديد للأمن العام في بلدة غزير في كسروان، ومن خلال مشاركتنا في حفل جامعة سيدة اللويزة، وزيارة للرهبنة اللبنانية المارونية. وسمعنا من الراعي ثناء وتقديرا لدور المديرية ولادائها في تنفيذ المهمات الموكلة اليها وتقديم الخدمات على المستوى المطلوب”.

 

وفي سياق متصل، ترأس الراعي اجتماعا للمجمع الدائم.

 

 

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  عناوين وأسرار الصحف المحلية * الأحد 16 أيلول 2012
  •  السيد نصرالله: معركة جرود عرسال مقدّمة تسهّل خطوات الجيش اللبناني في عرسال
  •  أزمة الكهرباء في لبنان إلى مزيد من التصعيد
  •  إمارة أهل السنّة في الشمال: ما الذي يُدبّر؟
  •  حسني مبارك يكشف في مذكراته كيف قتل القذافي الإمام الصدر