الرئيسية » المرأة والأسرة » المتزوجون أكثر صحة وسعادة من غير المتزوجين

المتزوجون أكثر صحة وسعادة من غير المتزوجين

تاريخ النشر: 13/08/25 | القسم : المرأة والأسرة | 927 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

أظهرت دراسة حديثة تم اجراؤها عن تأثير الزواج على الصحة، بأن المتزوجين يتمتعون بصحة نفسية وجسدية أفضل بكثير من أقرانهم غير المتزوجين كما أنهم أقل عرضة لتطوير أمراض مزمنة من نظرائهم الأرامل أو المطلقات. فالأشخاص الذين يتمتعون بزواج سعيد يتمتعون بصحة أفضل مع تقدمهم في العمر، نعتقد في كثير من الأحيان أن عملية الشيخوخة يمكن التغلب عليها طبيا باستخدام العلاجات المختلفة أو بتغيير نمط الحياة اليومي، ولكن العمل على زواجك أيضا قد يفيد صحتك أثناء التقدم في العمر.

 

يرى الباحثون أن المعاملة الجيدة لشريك حياتك، سوف تجعل الزوجين أكثر صحة وسعادة. فمشاركة أحدكما للآخر أثناء رحلة علاجه من مرض مزمن قد لا تتسبب في شفائه بالكامل، ولكن مساندة أحدكما للآخر ترفع المعنويات وتساعد على خفض التوتر مما يساعد بشكل كبير في شفاء الأمراض.

المرضى المتزوجون والذين يجدون دعمًا من شريك حياتهم يكونون أكثر التزاماً بالخطط العلاجية، وأكثر حفاظاً على صحتهم امعاناً في ارضاء الطرف الآخر. كما أن الزوجات بالأخص يحرصن على الاستيعاب الكامل لطبيعة مرض أزواجهنّ ومعرفة كيفية التعامل معه. وبالتالي يمكن للزوجة انقاذ الزوج في حالات الطوارئ كما أنها تسعى الى جعله يلتزم بخطة علاجه من خلال تناول دوائه في موعده والتزامه بتعليمات الطبيب في نمط الحياة اليومي بصفة عامة.

 

وفيما يتعلق بنفس الموضوع قال الباحث دانيال غيلبرت الحاصل على دكتوراه في علم النفس “ليس الزواج الذي يجعلك سعيدا، بل الزواج السعيد هو الذي يجعلك سعيداً” فالمتزوجين أكثر سعادة من غير المتزوجين ربما لأن مقياس تحديد السعادة البشرية في المجتمع  هو نوعية العلاقات الاجتماعية التي يحظى بها الأفراد. 

 

يضيف جلبرت انه عند اجراء دراسات على الازواج التعساء وجد أنه عند انفصالهم فان مقدار الاستقرار النفسي والصحي لكل منهما يشهد زيادة كبيرة، مما يؤكد وجهة نظره أن الزواج السعيد فقط هو الذي يجلب السعادة وليس أي زواج. بل على النقيض تماماً فالزواج التعيس يزيد من الاضطرابات النفسية والصحية.

 

كما تشير بعض الدراسات أن المتزوجين السعداء أقل تعرضاً لارتفاع ضغط الدم من أقرانهم التعساء أو غير المتزوجين، والملفت للنظر في هذه الدراسة أن ضغط الدم يكون في أحسن حالاته خلال النوم مما يشير الى أن أثر السعادة الزوجية يمتد الى ما بعد النوم وليس فقط في خلال النوم.

 

لذلك، احرصي عزيزتي على الحفاظ على صحتك وصحة شريك حياتك من خلال البقاء في حالة دائمة من التفاهم والاهتمام المتبادل لتحقيق السعادة والاستقرار النفسي والصحي.

 

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  12 طلّة لا تعجب الرجال
  •  كيف تملكين قلب زوجك؟
  •  المستحضرات الدهنية لا تصلح أساساً للشفاه
  •  كيف يتجنب الزوجان خطر الغيرة؟
  •  معاتبة الزوج