الرئيسية » أخبار لبنان » إدانة واستنكار… بانتظار انفجارٍ آخر!

إدانة واستنكار… بانتظار انفجارٍ آخر!

تاريخ النشر: 13/08/24 | القسم : أخبار لبنان | 1٬209 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

 

بعد نحو أسبوع على انفجار الضاحية الجنوبية، شهدت عاصمة الشمال تفجيرين حاقدين، استهدفا الأبرياء من المصلين الخارجين لتوهم من أداء صلاة الجمعة في مسجدي التقوى في الزاهرية والسلام في الميناء، أو العابرين على الطرق أو المقيمين بجانب هذين المسجدين.
ما ترجّحه المعلومات وما تشير إليه التحليلات هو أنّ تفجيري الرويس وطرابلس تقف وراءهما الجهة نفسها من أجل زرع الفتنة، وهذا ما كان أعلن عنه قائد الجيش منذ أيّام فقط حين كشف عن أنّ “الجيش يلاحق منذ أشهر، خلية إرهابية تعمل على تفخيخ سيارات وإرسالها إلى مناطق سكنية، كانت سيارة الرويس إحداها، إلا أنّ الخطورة بحسب معلوماتنا الاستخباراتية، تؤكد أنّ هذه الخلية لا تعدّ لاستهداف منطقة معينة أو طائفة معينة، بل هي تحضّر لبث الفتنة المذهبية عبر استهداف مناطق متنوعة الاتجاهات الطائفية والسياسية، من هنا تبدو أهمية تضافر جهود الجميع لمواجهة هذا الخطر”.
وكانت جريدة “الجمهورية” لفتت الى “أنّ التحقيقات الأولية التي أجرتها الأجهزة المختصة على موقع انفجار السلام أظهرت اختلافه عن انفجار الرويس، حيث أنّ العبوة تحتوي على تي ان تي ممزوجاً بالنيترات، الأمر الذي يفسّر الشهب النارية التي تصاعدت في كل الاتجاهات ونتج عنها تفحّم جثث بعض الشهداء. وأشارت مصادر التحقيق لـ”الجمهورية” الى أنّ متفجّرة السلام تنطبق عليها مواصفات المتفجّرة نفسها التي أودت بحياة الشهيد جبران تويني في 12 كانون الثاني 2005.

وقالت مصادر التحقيق إنّ الأجهزة المختصّة لم تتمكن من الكشف على موقع التفجير الثاني قرب مسجد التقوى نتيجة الغضب الشعبي الذي حال دون ان تقوم هذه الأجهزة بأعمالها على ان تعاود صباح اليوم الكشف على موقع هذه الجريمة الإرهابية.

وفي السياق الأمني نفسه قال المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي لـ “الجمهورية” ان “لا الحماية الذاتية كافية ولا الأمن الذاتي كافٍ، واننا نحتاج نظام كاميرات وهذا المشروع عُطّل في مجلس الوزراء، كما نحتاج ايضاً للداتا، فتحليل الداتا هو أكبر الوسائل للأمن الوقائي وسيتحمّل من حجبها المسؤولية، كما نحتاج إلى تجنيد مخبرين في كل المناطق”. واعتبر أنّ “الأمن في الضاحية هو من العصر السابق، والإجراءات بعد الانفجار الأول في بئر العبد لم تمنع انفجار الرويس”.

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  أشرف ريفي: لا أحد يشكك بمزايا روكز لكن الاولوية لدينا لرئاسة الجمهورية
  •  ما جرى أمس في سماء الشرق الأوسط تجربة صاروخية روسية
  •  نجوم عرب من راغب علامة الى هيفاء ينعون شهداء انفجار الأشرفية
  •  الجيش اللبناني يصادر مدافع هاون ورشاشات ثقيلة في مشاريع القاع
  •  «قطفها» السجناء أخيراً. أصبحت سنتهم السجنية 9 أشهر...