الرئيسية » أخبار فلسطين والشتات » لبنان يواصل منع اللاجئين الفلسطينيين الفارين من سورية من دخول اراضيه

لبنان يواصل منع اللاجئين الفلسطينيين الفارين من سورية من دخول اراضيه

تاريخ النشر: 13/08/17 | القسم : أخبار فلسطين والشتات | 1٬681 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

اكدت مصادر فلسطينية الخميس بأن السلطات الامنية اللبنانية تواصل منع اللاجئين الفلسطينيين الفارين من سورية من دخول الاراضي اللبنانية، رغم عدم وجود قرار رسمي بذلك، الا ان ذلك القرار مطبق بشكل عملي على الحدود .
واشارت المصادر بأن الاجراءات اللبنانية المتبعة على الحدود ما بين سورية ولبنان تؤدي عمليا الى منع اللاجئين الفلسطينيين من الدخول للبنان تحت ذرائع وحجج مختلفة.
وحسب دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس فان قرار منع اللاجئين الفلسطينيين من دخول لبنان هو ‘قرار غير رسمي لكنه مطبق فعلياً على أرض الواقع′، وذلك رغم ان السلطات اللبنانية أكدت أكثر من مرة عدم وجود أي قرار بمنع فلسطينيي سورية من دخول لبنان، الا أن ما يحدث على الأرض هو العكس تماماً.
وحسب الباحث في شؤون اللاجئين الفلسطينيين، علي هويدي فإن ‘السلطات اللبنانية لا تريد أي إحراج عالمي لها، بحكم أن لبنان موقع على اتفاقيات حقوق الإنسان التي تسمح باستقبال اللاجئين لظروف إنسانية أو سياسية على أراضيه، وبالتالي ففي إصداره قراراً رسمياً ونشره بشكل علني، فإذن ذلك يعني أنه قام بانتهاك فاضح لتلك الاتفاقيات، وبالتالي فإن الحل كان بمنتهى البساطة هو تعميم القرار على مختلف الدوائر المختصة والجهات التنفيذية لتطبيقه، مع الاستمرار بنفي وجود في الوقت ذاته’.
ومن جهته قال عصام عدوان رئيس دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس أن الهدف من قرار السلطات اللبنانية بالحيلولة من دخول المزيد من فلسطينيي سورية إلى لبنان هو الخوف من استقرار هؤلاء بالأراضي اللبنانية، مما سيزيد الأمور تعقيداً، بحكم طبيعة الوضع الطائفي شديد التعقيد في لبنان، حيث أن الأغلبية الساحقة من الفلسطينيين هم من المسلمين السنة، في حين استمرت السلطات اللبنانية بإدخال المزيد من اللاجئين السوريين لأن لهؤلاء وطناً يمكنهم العودة إليه متى انتهت الحرب الدائرة على أرض بلادهم.
وكانت دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس ناشدت السلطات اللبنانية التعامل مع فلسطينيي سورية بمنطلق إنساني، وقالت ‘لقد تلقينا بقلق بالغ خبر اعتراض السلطات اللبنانية على دخول فلسطيني سورية إلى أراضيها. وإننا إذ ندرك التخوفات اللبنانية السياسية المرتبطة بموضوع الوجود الفلسطيني إلا أننا نناشد السلطات اللبنانية التعامل مع موضوع فلسطينيي سورية من منطلق إنساني وليس سياسيا ويمكنها ترتيب دخولهم بإشراف الأونروا والفصائل الفلسطينية بما يضمن ألا يتم توطين هؤلاء المهجرين في لبنان وبما لا يؤثر على سلامتهم الأمنية وإننا نثمن جهود مؤسسات اللاجئين والفصائل الفلسطينية والأونروا والمنظمات الحقوقية التي تسعى إلى تأمين هؤلاء المهجرين وضمان حصولهم على حقوقهم الإنسانية’.

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  نص اتفاق الهدنة
  •  انطلاق حملة حقوق الملكية العقارية للاجئين الفلسطينيين في لبنان
  •  نحن من عشقنا حيفا
  •  تحديد 375 دولار حد أدنى للأجور في فلسطين
  •  سفارة دولة فلسطين والحركة الثقافية في لبنان تحييان يوم الارض