الرئيسية » فعاليات صيداوية » البزري: صيدا دفعت ثمنا غاليا نتيجة للخلل على مستوى المؤسسات الشرعية

البزري: صيدا دفعت ثمنا غاليا نتيجة للخلل على مستوى المؤسسات الشرعية

تاريخ النشر: 13/07/24 | القسم : فعاليات صيداوية | 361 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

رأى رئيس بلدية صيدا السابق عبد الرحمن البزري ان “المدينة ومنطقتها دفعت ثمناً غالياً نتيجة للخلل الحاصل على مستوى المرجعيات والمؤسسات الشرعية الاسلامية الرسمية، وبالتالي فإن هذا الخلل هو الذي أدى الى صعود خطاب ديني خطير جداً سياسياً”، مضيفاً: “نشهد الآن فصولاً أخرى تؤدي الى المزيد من الخلل على مستوى هذه المرجعية الدينية التي نحن في أشد الحاجة الى أن تكون موحدة وحولها وفاق في المدينة وقادرة على ضبط ايقاع العديد من الانشطة الدينية والشرعية حتى لا تدفع المدينة من أبنائها ومن ممتلكاتها ومن ارزاقها ما دفعته في السابق”.
وبعد لقائه في منزله في صيدا مدير عام دار الأوقاف الإسلامية في بيروت الشيخ هشام خليفة، أضاف البزري: “ان البعض للاسف يعتبر كافة المؤسسات في الدولة اللبنانية ومن بينها المؤسسات الشرعية هي مؤسسات تابعة له وجعل نفسه فوق هذه المؤسسات وفوق القوانين والدساتير، وهذا يذكرنا بحكام القرون الوسطى وبالتالي فلا بأس إذاً أن تتجاوز مصالحهم مصالح الأمة”، مشدداً على ان “الخلل على مستوى المقامات الدينية والشرعية سوف يؤدي الى خسارة على مستوى الطائفة السنية في لبنان، وهي طائفة كبيرة واساسية ومن الطوائف الأكبر وبالتالي فاي خلل فيها سيؤدي الى خلل وطني ونحن نعيش في بلد وللأسف حتى هذه اللحظة يحاسب المرء فيه على إنتمائه المذهبي لا الوطني”.
كما ناشد البزري جميع القوى السياسية والمرجعيات الحكومية التي احتمت في مرحلة من المراحل في ظل هذه المرجعيات الدينية أن “تقف الى جانب المؤسسة وكرامتها وتتغاضى عن الخلافات وتترفع عن المصالح الشخصية فنحن نشهد أن بقية الطوائف والمذاهب قادرة على حل أمورها دون ان ينشر غسيلها الوسخ في حين نحن نتسابق الى القيام بالهجوم وإلغاء بعضنا وبمحاولة تهميش قرارات بعضنا وأخطر من ذلك هو أن محاولة جدية لإلغاء التراتبية الحقيقية على المستوى المؤسساتي الشرعي للطائف السنية وهذا قد يكون له تداعيات مستقبلية اذا لم نتداركه، ونحن نعترف أن هناك خلاف في السابق، وأن هناك أمور كان يجب إصلاحها في السابق ولم يتم إصلاحها ولكن علينا جميعاً أن نلتقي مرة ثانية لبحث هذه الأمور على مستوى البيت الداخلي، وأن نتوحّد فيما بيننا لا أن نشهد ما شهدناه بالأمس من خلافات هي استمرار لمسلسل من الخلافات التي نخجل منها والتي نخشى أن تؤثر على هذه الطائفة الكريمة وعلى مدينة صيدا وعلى الوطن”.

 

إقرأ أيضاً :
  •  بالصور.. الشيخ أحمد الأسير مشاركاً في تشييع الشهيدين اللواء وسام الحسن ورفيقه
  •  البزري زار المقر العام لكشافة الجراح – مفوضية الجنوب
  •  الشيخ ماهر حمود يتراجع عن كلامه بحق الشيخ الأسير ودولة قطر
  •  سعد: صيدا صمام أمان لبنان كما يمكن أن تكون مصدر خرابه
  •  البزري: تغييب صيدا وأبنائها هو القاسم المشترك بين الحكومة الحالية والحكومات السابقة