الرئيسية » أخبار صيدا » البيان الرسمي للشيخ أحمد الأسير حول تأسيس مجموعات سرّية مسلحة

البيان الرسمي للشيخ أحمد الأسير حول تأسيس مجموعات سرّية مسلحة

تاريخ النشر: 13/04/23 | القسم : أخبار صيدا | 460 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

صدر عن المكتب الإعلامي للشيخ أحمد الأسير الحسيني البيان التالي:

أكد الشيخ أحمد الأسير على وجوب “الجهاد في سوريا -لا سيما القصير- من قبل كل مستطيع لاسيما من أهل لبنان”، معلنا عن خطوة لا رجوع عنها متمثلة بتأسيس “كتائب المقاومة الحرة” بدءا من صيدا، ومطالبا جميع العلماء ورجال الدين التصديق الشرعي على هذه الفتوى، وإلى “تأسيس مجموعات سرّية مسلحة للدفاع عن النفس في حال قرر نصر الله البدء بالقتل في لبنان على غرار ما يقوم به في سوريا.”

كلام الشيخ الأسير جاء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس في مسجد بلال بن رباح في عبرا شرق صيدا، بحضور حشد من الأنصار والمؤيدين.

استهل الشيخ الأسير كلامه بالقول “حذرنا منذ بداية الثورة مرارا من خطورة التدخل الميداني في سوريا ، الآن بدا واضحا للجميع خطورة هذا الأمر، لكن للأسف الدولة لم تبال، وهي عاجزة حتى عن مجرد القول أن التدخل العسكري سيشكل خطرا على السلم الأهلي في البلد.”

وأضاف “نحن في لبنان اليوم بين مطرقة الصهاينة وسندان سلاح حزب إيران الذي توجه إلى الداخل، لذلك نوجب على كل مسلم سواء في لبنان أو خارجه أن يلبي النداء وينصر المستضعفين في سوريا لاسيما في القصير…وجوبا شرعيا على كل مستطيع، وأول المعنيّين بذلك أهل المناطق الحدودية، ولا يجوز التقاعس عن هذا الواجب الشرعي، ويا حبذا لو يشارك شركاؤنا من المسيحيين والدروز والشيعة الأحرار في نصرة الضعفاء.

كذلك دعا الشيخ الأسير إلى تأسيس مجموعات سرية صغيرة من خمسة أشخاص وتسليحها للدفاع عن النفس فحسب، داعيا الأغنياء أن يجودوا بأموالهم والتبرع لدعم تأسيس المقاومة، مطالبا العلماء الصادقين بإعلان هذه الفتوى.

 

إقرأ أيضاً :
  •  انطلاق الأعمال التحضيرية لمشروع إزالة جبل النفايات في صيدا ومعالجته
  •  لتكونوا شركاء في إحقاق الحق.. التوقيع على عريضة إعدام قاتل أبو مازن الناتوت
  •  صيدا خسرت 16 مليون دولار في 48 ساعة حرب
  •  مشكلة طريق الرحمة في عبرا
  •   سيول وفيضانات شلت الحركة في صيدا