الرئيسية » أخبار صيدا » السعودي زف بشرى البدء بمراحل إزالة جبل النفايات

السعودي زف بشرى البدء بمراحل إزالة جبل النفايات

تاريخ النشر: 13/04/22 | القسم : أخبار صيدا | 421 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

عقد رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي مؤتمرا صحفيا في مكتبه بالقصر البلدي زف فيه بشرى البدء بمراحل إزالة جبل النفايات وتخليص المدينة من كارثتها البيئية المزمنة التي عانت منها على مدى 40 عاما.
وحضر المؤتمر الصحفي عدد من أعضاء المجلس البلدي وعدد من رؤساء الدوائر في البلدية .
نص المؤتمر الصحفي للمهندس محمد السعودي
إستهل السعودي مؤتمره الصحفي مرحبا بالإعلاميين في منطقة صيدا.
وقال: المؤتمر الصحفي بالنسبة لي مخصص للحديث عن اهم موضوع تحققه بلدية صيدا. وأنتم تتذكرون بأننا أعلنا منذ بداية عهد المجلس البلدي للمدينة أننا جئنا لنحرر الشاطىء الصيداوي من البؤر الموجودة عليه، وعلى رأسها جبل النفايات .
وقتها قلنا أن إزالة هذا الجبل ستمر بثلاثة مراحل :
الاولى: ايقاف رمي النفايات فيه ، ولايقاف رمي النفايات يلزمنا مكان بديل لمعالجة النفايات وهو انشاء المصنع القائم جنوب المكب ، والمعمل اصبح يعمل منذ شهر تشرين اول العام الماضي.
الثانية: ايجاد مكان للنفايات الموجودة في الجبل . وقد عملنا على ايجاد المكان وهو الغرض من انجاز الحاجز البحري غرب المكب ، حيث تم ما يقارب 60 الى 70 % من الحاجز .
والمرحلة الاخيرة، التي هي ازالة الجبل، فأزف بشرى توقيع عقد إزالة الجبل امس بين برنامج الأمم المتحدة UNDP مع شركة سويز الفرنسية بالاشتراك مع GCC التي هي شركة جهاد العرب، وهذه هي اخر مرحلة من المراحل التي تؤدي الى ازالة الجبل.
وأوضح السعودي أن المواد الموجودة في الجبل الآن اكثر من نصفها مواد تصلح للردم، والتي هي مواد ترابية. والقسم الثاني نفايات.
وأضاف: المواد الترابية، بعد تنقيتها، يتم فلشها في المساحة المخصصة التي يحتضنها الحاجز المائي، أما النفايات فستعالج في مكانها .
وبعد الإنتهاء من إزالة مكونات الجبل فإن أرض المكب الحالي ستصبح حديقة عامة، وهي ستكون من أجمل الحدائق في لبنان.
وتوجه السعودي بتهنئة أهالي صيدا ولبنان ودول البحر الأبيض المتوسط على هذا الإنجاز، ولا سيما وأنهم عانوا الكثير من وصول النفايات وانتشارها على شواطئهم.
كما شكر كل من ساهم في الوصول الى هذه النتيجة، خصوصا نواب المدينة والوزراء في الحكومة السابقة والحكومة الحالية، وهنا لا ننكر تعب أي طرف أو فاعلية ساهمت في تحقيق هذه الغاية.
كما واشكر اهالي صيدا الذين صبروا على هذا الأذى في المدينة على مدى نحو 40 عاما/ وإن شاء الله ستشاهدون قريبا بدء العمل بازالة الجبل .
وقال: بالامس كان التوقيع في مركز برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP مع الشركة التي ستنفذ المشروع. وهناك اجتماع قريب لدراسة بدء العمل في 8 ايار الشهر القادم في مدينة صيدا .
أما مدة تنفيذ إزالة الجبل نهائيا فهي 30 شهرا إعتبار من تاريخ التوقيع الذي كان بالأمس الجمعة 19-4-2013 .
وردا على سؤال أوضح السعودي أن كل النفايات الحالية يتم إرسالها إلى معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة جنوبي المكب، حيث تتم أعمال الفرز لها . ويتم تجميع النايلون جانبا، وسيقوم أصحاب المعمل بتأمين آلة غسيل النايلون ، حيث أن عملية غسيله تتم محليا .
كما لفت إلى أن معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة بدأ دورة عمله الكاملة، وأصبح قادرا على إنتاج الغاز وتشغيل ساعة الكهرباء التي تشغل المعمل.
كما وأن كهرباء المعمل يتم تأمينها ذاتيا من المولدات الخاصة التي تأخذ غاز الميثان الناجم من المعمل نفسه.
وفي حال كان هناك فائضا في الكهرباء سيتم تخصيص هذا الفائض لإنارة بوليفار الشهيد معروف سعد، واي منشأة صناعية تحتاج كهرباء في هذه المنطقة سيتم تزويدها بالكهرباء ليلا دون مقابل.
وفصل السعودي طريقة معالجة جبل النفايات لافتا إلى أنه ستكون هناك غربلة لمكونات الجبل ومحتوياته. واول خطوة هي ازالة غاز الميثان من الجبل، سيما وأن الحرائق التي كانت تحصل في الصيف هي ناجمة من الغاز الموجودة في الجبل.
وأشار إلى المنطقة التي ستردم هي ملك للدولة اللبنانيه، وهي املاك بحرية، ولكن هناك حاجة ماسة لهذه المنطقة لبعض المشاريع المدروسة والهامة والحيوية لمدينة صيدا، وأبرزها مشروع تنقية مياه الصرف الصحي، وسيتم إنشاء محطة لتكرير مياه الصرف الصحي وهذه المحطة تحتاج لمساحة.
كذلك هناك حاجة لمساحات إضافية لصالح المرفأ التجاري الذي يتم تشييده في محيط المكان، مثل مساحات للتخزين والورش والمعدات . وكذلك هناك إتصال مع الجامعة العربية لإقامة كلية بحرية .
وردا على سؤال أكد السعودي بأن “ما يهم البلدية هو إزالة الجبل بالدرجة الأولى، أما كيفية الإستفادة من المساحة الجديد التي ستنشأ من الردم فإن البلدية ستطالب بأن تكون الأرض ملكا لها، ولكن الآن لا أستطيع القول بأن هذه المساحة الجديدة هي ملك للبلدية”.
وختم السعودي قائلا: انا اقسمت حين جئت للبلدية بتخليص صيدا من جبل نفاياتها والان تحقق الحلم والحمد لله .
وردا على سؤال حول ما شهدته صيدا من تطورات أخيرة ومساعي لجنة صيدا المنبثقة عن اللقاء التشاوري قال:
انا عضو في هذه اللجنة وقمنا بزيارة جميع الفرقاء واللجنة لم تصل لنتيجة حاسمة، انما ستتابع التحركات لغاية الوصول لتحقيق الهدوء المنشود في مدينة صيدا.
وأكد بأن مساعي اللجنة منصبة “من أجل تجنيب صيدا أي فتنة”، معربا عن تفاؤله “بان كل المشاكل ستحل في مدينة صيدا من الناحية الأمنية” .

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  الأتوستراد البحري لمدينة صيدا
  •  صيدا تحرق علمي الصين وروسيا وتطلب الإعدام لبشار الأسد
  •  جمعية تجار صيدا تدعو الى اقفال المؤسسات التجارية والحداد غدا
  •  العدالة لأبو مازن الناتوت كي لا تكون الجريمة حافزا للبعض لإرتكاب جرائم أخرى
  •  حزب الله يحيي الليلة الأولى من عاشوراء في تعمير عيم الحلوة