الرئيسية » فنانين ومشاهير » زياد الرحباني:انا بؤمن بالدين بس مش بمؤسسات الدين !اللي طلعت على ضهر العباد

زياد الرحباني:انا بؤمن بالدين بس مش بمؤسسات الدين !اللي طلعت على ضهر العباد

تاريخ النشر: 13/01/1 | القسم : فنانين ومشاهير | 597 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

في حلقة جديدة من برنامج “ابيض اسود” على قناة “nbn” استقبل الاعلامي قاسم دغمان الفنان والمؤلف الموسيقي زياد الرحباني.

بداية الحلقة كانت مع تقرير عن اراء الناس حول الرحباني ليعود الرحباني ويعقب على التقرير بالقول ان هناك رأي تكلم “ما عم نفهم علي انا اقول له اكيد عم تحكي عن الجريدة وهيدا معك حق فيه، اما المسرح فأنا من 1994 ما عدت عملت مسرح”، وأشار الرحباني الى ان مسرحية “بخصوص الكرامة والشعب العنيد” في 1994 كانت علامة فارقة فالجيل الكبير قبل 1994 توقف عن الحضور وبدأ جيل جديد يتابعني “جيل الجامعات”.

واعتبر الرحباني ان اسم الحزب الشيوعي يجب ان يتبدل وعلينا ان نسأل جمهور الحزب عن التسمية الجديدة خاصة ان الليبراليين هم من يستعمل الشيوعية اكثر منا كشوعية، “واذا كنت في موقع المسؤولية لا اطرح اسم خاصة ان هناك قيم مشتركة بين جميع الاحزاب على الورق”، وأشار الى انه يتحمل الناس ولا “أعلم من وين جيبو هل فكرة، الكل بيقولوا بيخافوا بس السبب ما بعرفوا، والكل بدون يصوروني شو وكالة انباء انا واللي بدو يتصور معي يروح يصور مسرحيتي ويساعدني”.
وفي رد على اسئلة الجمهور قال الرحباني “انا بؤمن بالله اذا اعتمدو على الكلمة انا بؤمن بالدين بس مش بمؤسسات الدين اللي طلعت على ضهر العباد لأنو الكل بيصنف هيدا على الجنة وهيدا على النار اصلا هو مش شايف لا الجنة ولا النار، انا مش علماني متل هول اللي بيطالبوا بالزواج المدني اصلا مش “الزواج المدني” اللي رح يأثر بالمجتمع بدنا نحكي بشي مفيد والقصة ثانوية كتير امام الكهرباء والماء واللي ما عجبوا الموضوع يروح يطلق احسن مش مشكلتنا الاساسية بالمجتمع الزواج المدني يعني ما تحملوها وتفلقونا فيها”.
اما عن غيابه عن المسرح قال الرحباني الجميع عندما يروني يقولون كلام مسرحياتي “كيف غايب؟؟، وما فيهون يصنفوني مع اي فنان تاني مش شوفت حال بس انا ما فيني اتصنف مع حدا بس تحطوني مع هيدا الفنان بتحطوني بغير غرفة”، مشيراً الى أنه يستعمل “الفايس بوك” بطريقة غير شرعية عبر حساب مزيف “عندما يقولون لي ان الجمهور يتكلم عنك”.
وردا على سؤال عن هل تستمع السيدة فيروز على صوتها صباحاً قال “لا، تستمع الى الموسيقى الرومانسية والاذاعات”، واليوم اصبحت علاقتي معها مميزة بعد فترة من الانزعاج بسبب “اني قلت ان موقفها السياسي قريب من موقفي عندها “عصبت مني وقالت كيف بتقول هالشي انا طول عمري ماحدا بيعرف موقفي حتى بايام الحرب فاقنعتها ان موقفك يمكن يحل القصة لانوانت قيمة وطنية والكل لما يختلفوا ويتصارعوا بيخدوا راحة على صوت فيروز وهي اللي بتجمع الكل”.
كما طلب الرحباني من جمهوره في رد عن سؤال عن لماذا لم يتجوز؟ “اذا بتريدو ساعدوني شرط انو تكون فوق 40 سنة وبدي ولد واحد يا بنت يا صبي ومش شي تالت، وأشار الى انه يسعى الى الزواج عبر مواقع التواصل والتعارف الاجتماعي “عم اتواصل مع 3 مواقع وناطر، بس بعد ما بعتت صورتي مشان ما تكون المواقع مزيفة ومتل ما بدها العروس بتجوز مدني او ديني…”.
وانتقد الرحباني العديد من الاشخاص الذين يطلبون ان يتصوروا معه “شو انا مغارة جعيتا؟؟؟”، كما كشف الرحباني انه سعيد بالعمل في جريدة الأخبار عن عمر 56 سنة بسبب “المعاش” “كتير مبسوط بالمعاش اول مرة بكتب بمصاري طول عمري بكتب بنضال”.

كذلك رد الرحباني عن سبب ارتدائه ساعتين في يده وهما مؤخرتين “6 دقائق كانو سبعة نزلتون للستة” والوقت الحقيقي موجود على التلفون المحمول، والساعة الثانية التي ارتديها هدية من صديقي “قال بتجيب الحظ وانا ما بؤمن بهل قصص”.
على صعيد اخر اكد الرحباني الى انه لن يترشح الى الانتخابات كونه لا يجب العمل السياسي الاجتماعي “توزيع المونة، لقاءات، انا بحب العمل الحزبي ويمكن اترشح باليسار وانا طول عمري بشتغل وحياتي كلها لهل موضوع وانا سأقدم بطاقة انتساب الى الحزب الشيوعي، واتمنى ان أأخذ منصب بالحزب كون القائمين على الحزب لا يعملون بطريقة جيدة ولا يتركون مناصبهم رغم انهم فشلوا والقصة بالحزب مش قصة صورة “غيفارا”، وكفر بالرب والقيم الدينية”.
اما عن زيارة سوريا قال الرحباني ” اذا وجهو دعوة ما بروح كون العالم مش مرتاحة لتحضر المسرحية”، اما الوضع اللبناني لا حل له “وانا مش مع الثورة في لبنان اذا على شاكلة الثورة المصرية”، كما دعا الرحباني “حزب الله” الى الخروج من الحكومة، وقال لجمهوره الذي ينتقد الوضع السياسي “كما تكونوا يولا عليكم”.
وانتقد الرحباني في حديثه مسببي اشكال حفله في “ضبيه” كما انتقد الرحباني احد الاعلاميين الذي كان موجود بين الجمهور وصور “الحفل” نهار السبت “كيف منبيع الحفل؟؟”.
وفي فقرة جديدة استقبل دغمان فرقة الرحباني الموسيقية حيث اشارت تينا يموت الى ان الصعوبة بالعمل مع الرحباني هو التحدي الكبير الذي تعيشه الفرقة مع الاعمال الموسيقية، اما ستيفاني اشارت الى ان اكثر ما يزعجها باعمل مع الرحباني هو “عجقة الأفكار” “منتبهدل اوقات على اشيا عملناها بسرعة وما كان عنا وقت اكتر”، اما “افو” قال ان ما يراه أبيض في الرحباني “بعدني عم فتش عليه واللي ما بيعرف زياد وبحبو مش معقول يشتغل معو ولو انت عم تنتحر يقول لك زياد ما عنا وقت لتنتحر”، اما رولا اشارت الى ان “عنادي انا ما بيطلع شي اما عند زياد الرحباني ومع الاحترام والخبرة ترضخ لعنادو”.
ختاماً كشف الرحباني انه لم يتأخر على جمهوره في حفل “الضبية” “انا كنت موجود قبل الجمهور بس كان في مشاكل جاهزة ومحضرة والحمد لله مرقت وانقضت بمشكل صغير”.

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  وردة الجزائرية: نجاح ألبوم عمرو دياب أرزاق.. ولن أعتزل
  •  قناة Canal الفرنسية تختار دومينيك رمز الجمال والأناقة
  •  السجن والغرامة لأصالة في قضية شقيقها
  •  مايا دياب تكشف عن وجه شقيقتها للمرة الأولى من الأجمل ؟ شاهدوا الصورة
  •  فضل شاكر نجم ساحة الشهداء