الرئيسية » أخبار عين الحلوة » مسيرة حاشدة في عين الحلوة نصرة لغزة

مسيرة حاشدة في عين الحلوة نصرة لغزة

تاريخ النشر: 12/11/17 | القسم : أخبار عين الحلوة | 581 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

مسيرة حاشدة في عين الحلوة نصرة لغزة

نظمت القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية واللبنانية تظاهرة حاشدة في مخيم عين الحلوة دعما للمقاومة وصمود الشعب الفلسطيني وشجبا للصمت العربي والدولي، تميزت بانه جرى تنظيمها رغم الاجواء الصيداوية “المسمومة”، بينما حملت رسالة واضحة بان الشعب الفلسطيني واحد في الداخل والخارج وان الاولوية تبقى لفلسطين.. دون سواها، وسط دعوة الى ضرورة انهاء حالة الانقسام الفلسطيني وتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة العدوان وافشال اهدافه، كما بالتأكيد على خيار المقاومة لتحرير الارض ودحر الاحتلال الصيهوني الغادر.
وقد انطلقت التظاهرة من امام مسجد “خالد بن الوليد” في الشارع التحتاني يتقدمها حملة الاعلام الفلسطينية والرايات ومصاحف وبينهم طفل ملثم حمل مسدسا حربيا ومصحفا واطلق هتافات الحب والولاء لفلسطين والتأييد للمقاومة، اضافة الى الكشافة والاشبال والطلاب، وجابت شوارع المخيم وهي تهتف تنديدا بالاحتلال الاسرائيلي وتدعو الى تصعيد المقاومة وفتح جبهات المواجهة العربية وقد دبت الحماسة في المشاركين عندما تبلغوا ان كتائب القسام قصفت تل ابيب وان الصهاينة هرعوا الى الملاجىء، فارتفع الهتاف والتكبير.
وانتهت التظاهرة في ملعب الشهيد او جهاد الوزير، حيث اقيم مهرجان سياسي تضامني استهل بتعريف مشترك بين “حماس” و”فتح” كتعبير عن الوحدة، فرحب كل من خالد زعيتر باسم حماس ونزيه شما باسم فتح، قبل ان يتحدث رئيس بلدية صيدا السابق الدكتور عبد الرحمن البزري، فدعا الى قراءة الفاتحة بصوت عال عن ارواح الشهداء، مؤكدا ان فلسطين ستبقى الاولوية ونصرتها واجب وطني وديني واخلاقي.
وعاهد ممثل حركة “حماس” في لبنان علي بركة باسم “تحالف القوى الفلسطينية” ان تواصل المقاومة بوحدة قواها العسكرية ردها على العدوان، مشيرا الى ان حماس اعدت جيشا من الاستشهاديين باتوا جاهزين لنيل الشهادة في حال قررت اسرائيل العدوان البري واجتاحت غزة، مطالبا باوسع تحرك لبناني وعربي ودولي لنصرة غزة والمقاومة.
واعتبر أمين سر حركة “فتح” في لبنان فتحي ابو العردات باسم فصائل منظمة التحرير الفلسطينية انه آن الآوان لإنهاء الانقسام الفلسطيني والعمل المشترك في التصدي للعدوان لانه عدوان على كل فلسطين وليس فقط على غزة، قائلا ان المقاومة ستنتصر مهما اشتد العدوان.
ووجه المسؤول السياسي لــ “الجماعة الاسلامية” في الجنوب الدكتور بسام حمود سلسلة من الرسائل ابرزها ان المقاومة هي الخيار الوحيد لردع العدو الصهيوني عن غيه، وتحرير الارض، داعيا الى انهاء الانقسام الفلسطيني فورا وتكريس الوحدة، مشيدا بموقف مصر ورئيسها محمد مرسي، مطالبا العرب الاقتداء بدورها واتخاذ قرارات مؤلمة بحق العدو الصهيوني.
وقال ممثل امين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامة سعد محمد ضاهر ان المقاومة في فلسطين تدافع عن كل العرب، داعيا الى المعاملة بالمثل وان يبقى خيار المقاومة اولا قائلا “العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم” في معرض رد المقاومة القاسي وقصف تل ابيب.
كلمة الختام القاها أمين سر القوى الاسلامية في عين الحلوة امير الحركة الاسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب باسم القوى الاسلامية، فدعا إلى ضرورة الاستعداد واليقظة لمواجهة العدو الصهيوني الغادر والى القيام باوسع حملة لنصرة غزة والشعب الفلسطيني، قائلا “ان اخواننا في غزة يقدمون الدماء الزكية فليس كثيرا علينا ان نرفع الصوت وننظم التحركات الداعمة لهم ونرفع الدعاء لنصرتهم.
البلد

إقرأ أيضاً :
  •  اطلاق نار في مخيم عين الحلوة اثر خلاف عائلي
  •  المقدح: قتيل و4 جرحى في مخيم عين الحلوة.. والوضع يُعالج بحكمة
  •  حزب الله ومنظمة التحرير الفلسطينية: لن ينجر الفلسطينيون إلى أي معارك
  •  معاناة اهالي بستان القدس في عين الحلوة مع الظلام
  •  توتر واستنفار عسكري في عين الحلوة