الرئيسية » منوعات » فاليريا لوكيانوفا..باربي حيّة بدون جراحات تجميلية

فاليريا لوكيانوفا..باربي حيّة بدون جراحات تجميلية

تاريخ النشر: 12/11/16 | القسم : منوعات | 4٬414 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

إستطاعت بعض الفتيات المهووسات بدمية “باربي” الجميلة، التي تتمتع بشهرة عالمية واسعة، أن يحولن أنفسهن الى دمى حقيقية حيّة، وبكل جرأة وقلب قوي، من خلال خضوعهن لعمليات جراحية تجميلية مختلفة بهدف الوصول الى الشهرة.
فاليريا لوكيانوفا، إبنة الـ21 ربيعاً، أوكرانية الأصل، تعيش حالياً في “أوديسا” بأوكرانيا، تحمل شهادة في الهندسة المعمارية وتكرّس وقتها لأسفار النجوم وللتأمل، بالإضافة الى التأليف والغناء. وهي ليست الأولى التي تُقدِم على التشبّه بدمية باربي الشهيرة، بل سبقتها الكثيرات، أمثال: داكوتا روز أوسترينغا التي استوحت مظهرها من ثقافة الـ”مانغا”، البريطانية فينوس أنجيليك الاقرب الى ثقافة كاواي والأوكرانية أناستازيا شباغينا وغيرهن.
وقد نلن سيلاً من الإنتقادات اللاذعة عبر وسائل الإعلام العالمية، التي تهدف الى محاربة هذا المظهر غير المقبول والذي يشكل خطراً على النسيج الإجتماعي، معللة ذلك بعبارة “إذا أصبح المجتمع يتوقع من كافة النساء أن يشبهن الدمى، فمن الصعب جداً على بعض النساء المواجهة والإستمرار”.
هذا وتتمتع فاليريا بـ “قامة طويلة 1,7 م ، سيقان طويلة ورفيعة جداً، صدر ممتلىء و”هام”، عينين زرقاوين بفضل العدسات اللاصقة الملونة، رموش طويلة إصطناعية بارزة، فم على شكل قلب، فك منخفض وأنف دقيق”. أما وزنها فلا يتعدى 42 كيلوغراماً وهي تظهر دائماً بماكياج واضح.
تقول فاليريا إنها لم تخضع لأي نوع من العمليات الجراحية التجميلية، فهل تصدقون ذلك؟

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  إليكم أبرز 8 أسرار صادمة تحاول الفنادق إخفاءها
  •  ولدت في 10-10-2010 الساعة 10 و10 دقائق و10 ثواني
  •  القضاء الأمريكي يحكم بوجوب احترام الأخوين Winklevoss لعقد التسوية المبرم مع Facebook
  •  بريطاني اب لـ أكثر من 600 طفل
  •  أنا المذنب حين أرد على كل ذلك بصاروخ



  • كلمات البحث

    • فاليريا لوكيانوفا قبل التجميل (137)
    • داكوتا روز قبل عمليات التجميل (31)
    • داكوتا روز قبل التجميل (21)
    • اناستازيا شباغينا (17)
    • صور داكوتا روز قبل عمليات التجميل (17)
    • داكوتا روز قبل وبعد (11)
    • داكوتا قبل التجميل (10)