الرئيسية » أخبار عين الحلوة » اللينو: بقايا فتح الإسلام وجند الشام تحضر لعمليات اغتيال في عين الحلوة

اللينو: بقايا فتح الإسلام وجند الشام تحضر لعمليات اغتيال في عين الحلوة

تاريخ النشر: 12/11/10 | القسم : أخبار عين الحلوة | 588 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

كشف منزل القائد السابق للكفاح المسلح الفلسطيني في لبنان العميد محمود عيسى الملقب بـ”اللينو” عن امتلاكه معطيات “عن إعداد بقايا جماعات فتح الإسلام وجند الشام وكتائب عبد الله عزام في مخيم عين الحلوة، عمليات اغتيال قريبة تستهدف قادة مهمين في الحركة يشغلون مناصب حساسة وينتمون إلى عائلات مؤثرة. وذلك بهدف بث الفتنة والفرقة والتوتر داخل المخيم وأطيافه”.
واكد اللينو في حديث لـ”الأخبار” ان فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتحالف القوى الفلسطينية والإسلامية تتحمل مسؤولياتها في تسليم قتلة مرافقه عماد السعدي ومن سبقه، “المعروفة أسماؤهم وأماكن وجودهم داخل المخيم. وإذا لم يقوموا باللازم كما فعلوا إزاء الحوادث والإشكالات السابقة، فإننا سنتحمل مسؤولياتنا، كما تحملناها خلال قيادة الكفاح المسلح، لأن عين الحلوة بات على شفير الهاوية”.
وبسبب التقاعس عن محاسبة المسؤولين عن الحوادث السابقة، اكد اللينو أن مسلسل استهداف استقرار المخيم وضرب “فتح” تحديداً سيستمر، وآخرها سجل ليل أول من أمس بإحراق مجهولين محلاً يملكه رامي السعدي.
ولفت الى تذمر التنظيم والعسكر في “فتح” من “تعيين أشخاص ليس لهم علاقة بأمن المخيم وهموم الناس، ومن إهمال استقطاب الأجيال الناشئة في وحداتها، وتركهم للجماعات الأصولية، التي استطاعت تجنيد عدد كبير منهم في الفترة الأخيرة بالمال والسلاح”.

إقرأ أيضاً :
  •  العاصفة التي ضربت مخيم عين الحلوة
  •  مسيرتان في عين الحلوة والمية ومية
  •  توتر الأجواء في مخيم عين الحلوة على خلفية أحداث نهر البارد.
  •  اعتصامان فلسطينيان في عين الحلوة و صيدا رفضا للمفاوضات
  •  محاولات لإلغاء لقاء الأسير في عين الحلوة