الرئيسية » أخبار عين الحلوة » تأبين عماد السعدي في عين الحلوة: للجنة تحقيق لكشف الجريمة

تأبين عماد السعدي في عين الحلوة: للجنة تحقيق لكشف الجريمة

تاريخ النشر: 12/11/7 | القسم : أخبار عين الحلوة | 622 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

تأبين عماد السعدي في عين الحلوة: للجنة تحقيق لكشف الجريمة

أقامت حركة «فتح» و«قوات الأمن الوطني» ذكرى مرور ثلاث ايام على اغتيال الشهيد عماد السعدي في «مسجد خالد ابن الوليد» في مخيم عين الحلوة، أمه العديد من قيادات القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية واللبنانية وفصائل «منظمة التحرير الفلسطينية» واللجان والمنظمات الشعبية الفلسطينية، تقدمهم: قائد «قوات الأمن الوطني» اللواء صبحي ابو عرب، أمين سر اقليم لبنان لحركة «فتح» الحاج رفعت شناعة ونائبة القنصل العام في سفارة فلسطين لبنان محمود الاسدي، العميد محمود عيسى «اللينو» وأعضاء قيادة الاقليم وكوادر حركة «فتح» و«قوات الامن الوطني».
بعد اداء صلاة العصر ثمن إمام «مسجد النور» الشيخ جمال خطاب «موقف أهل الشهيد الذين كانوا صمام الامان في هذه المخيم، وموقف قيادة حركة «فتح» التي كانت حريصة على أمن هذا المخيم ووأدت الفتنة».
ثم تليت الفاتحة عن روح المغدور وأرواح شهداء فلسطين والامتين العربية والاسلامية وعلى رأسهم الشهيد ياسر عرفات، وبعدها أكد شناعة على مناقبية الشهيد، مشددا على «أن «فتح» لا تنسى دماء شهدائها، ولكن تعض على الجرح لانها تحرم على نفسها الدم الفلسطيني وتحرص على السلم الاهلي الذي قدم عماد دمائه له».
وثمن باسم قيادة حركة «فتح» قي لبنان موقف اسرة المغدور عماد السعدي وأقربائه «الذين رغم مصابهم الاليم كانوا حريصون على استتباب الأمن وأخذ القانون مجراه»، وطالب بلجنة تحقيق من القوى والفصائل لكشف الجريمة.
بعدها تقبلت قيادتا «فتح» و«قوات الامن الوطني» واسرة الشهيد المغدور عماد السعدي التعازي في «جامع خالد بن الوليد» وفي منزل شقيقه فادي السعدي.

اللواء

إقرأ أيضاً :
  •  التفتيش عن الاغذية الفاسدة في عين الحلوة
  •  نساء عين الحلوة.. بطولة لا تحتمل الادعاء
  •  حزب الله ومنظمة التحرير الفلسطينية: لن ينجر الفلسطينيون إلى أي معارك
  •  العثور على عبوة في عين الحلوة وانفجار الصاعق فقط
  •  اللينو: "فتح الإسلام" تحاول إعادة تنظيم نفسها