الرئيسية » أخبار فلسطين والشتات » الافراج عن الأسرى مقابل استئناف المفاوضات!

الافراج عن الأسرى مقابل استئناف المفاوضات!

تاريخ النشر: 12/10/4 | القسم : أخبار فلسطين والشتات | 436 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

كشف وزير الاسرى والمحررين في حكومة رام الله ، عيسى قراقع، ان الكيان الصهيوني ، قدم إقتراحا للجانب الفلسطيني، يقضي باخلاء اسرى قدامى مقابل استئناف المفاوضات المتوقفة.
وقال قراقع، ان الجانب الصهيوني قدم اقتراحا للجانب الفلسطيني بالافراج عن 85 اسيراً من اصل 111 اسيرا معتقلين منذ ما قبل التوقيع على اتفاقية اوسلو عام 1993 مقابل العودة الى المفاوضات بدون اي شروط.
واوضح ان عملية الافراج ذاتها (وحسب المقترح الصهيوني) ستكون مشروطة، بحيث تتم على دفعات ، يتم خلالها الافراج عن 10 أسرى حين تبدأ المفاوضات، وبعد استمرارها لعدة شهور ان بقيت مستمرة سيتم الافراج عن عشرة آخرين وهكذا.
وأشار قراقع الى أنه في حال تعثرت المفاوضات المفترضة فان الكيان سيتوقف عن مواصلة الافراج عن الدفعات المتبقية والالتزام بالصفقة لكن قراقع لم يذكر فيما اذا كان الكيان سيعيد اعتقال المفرج عنهم في مثل هذه الحالة على غرار ما حصل مع ثمانية أسرى أطلق سراحهم ضمن صفقة شاليط الاخيرة.
واوضح ان الافراج عن الاسرى، وخاصة اسرى ما قبل اوسلو، استحقاق يجب ان تضمنه الجهات الراعية لهذا الاتفاق، اذ لا يجوز ان يكون هناك اتفاق بين المتصارعين (اي بين منظمة التحرير الفلسطينية والكيان ) لا يشمل الاسرى .
وحسب قراقع فإن الجانب الفلسطيني رفض الاقتراح الذي ينطوي على مناورة سياسية ورفض هذه الالية بشكل مطلق، حيث انها مرتبطة بشروط تعجيزية، وتنطوي على عديد من النواقص، عوضا عن تمسك القيادة الفلسطينية برفض العودة للمفاوضات في ظل استمرار الاستيطان، ووقف تهويد القدس، والاقرار باقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، كجزء من تفاهمات سابقة لم يلتزم الكيان الصهيوني بها على الاطلاق .

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  11 وزيرا ومندوبا عربيا يصلون غزة
  •  لقاء لـ"حماس" في البص صور استنكارا للعدوان على غزة
  •  خطة قطرية لإعادة اعمار غزة بقيمة 157 مليون جنيه استرليني
  •  تحالف القوى الفلسطينية في لبنان: لن نسمح بتكرار تجربة نهر البارد أخرى!
  •  مسرحية "البيت الأسود" تجسد معاناة المرأة الفلسطينية