الرئيسية » أخبار فلسطين والشتات » جريمة قتل بشعة بحق طفل تهز المجتمع الفلسطيني

جريمة قتل بشعة بحق طفل تهز المجتمع الفلسطيني

تاريخ النشر: 12/09/26 | القسم : أخبار فلسطين والشتات | 687 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

شكل خبر إعلان العثور على جثمان الطفل خالد برهم ابن الأعوام العشر من سكان محافظة جنين شمال الضفة الغربية والذي اختفت آثاره مدة أربعة أيام صدمة كبيرة لدى المجتمع الفلسطيني على وجه العموم وكان عبارة عن فاجعة لحقت بعائلته التي كانت تحلم وتأمل أن يعود لها ابنها حيا.

وكانت الدهشة والغرابة حين تم الإعلان عن العثور على الجاني والقاء القبض عليه والذي كان قد أقدم على فعلته وشارك الأهالي بالبحث عن الطفل. وبحسب ذويه، كان الطفل برهم قد عاد يوم الأربعاء الماضي من المدرسة وتوجه لاحضار بعض الأغراض لوالدته ومن ثم ذهب بدراجته الهوائية لاصلاحها واللعب بها وبعد ذلك اختفت آثاره.
وفي تفاصيل الحادثة أن الطفل خالد أراد إصلاح دراجته الهوائية، فتوجه إلى (غرفة الموتور) القريبة حيث وجد الشاب (م.ع) في ذلك المكان، فطلب الطفل منه مفتاحاً ليصلح دراجته الهوائية، إلا أن القاتل استدرج الفتى إلى داخل “غرفة الموتور” حيث أغلقها عليه بإحكام، بعد أن استفرد به، وكبل يديه، وضربه على رأسه مستخدماً قطعة معدنية ثقيلة، قبل أن يقوم بخنقه ووضع جثته في كيس ودفنه في مكان مجاور بعد الاعتداء عليه والتمثيل بجثته، في جريمة تقشعر لها الأبدان.
وتبعا للبيان الصادر عن دائرة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة الفلسطينية فقد قال المقدم خالد التميمي مدير شرطة محافظة جنين: “إنه وبعد قرابة 4 أيام على اختفاء الطفل برهم من سكان بلدة مثلث الشهداء وبمساندة من أهالي البلدة والأجهزة الأمنية تمكنت شرطة المباحث العامة من كشف ملابسات اختفاء الطفل وحصرت الاشتباه بأحد الأشخاص الذي اعترف بقتله خنقا بلف حبل حول رقبته ووضع جثته داخل “كيس” بلاستيكي ودفنه بالقرب من مزرعة قريبة من منزل الطفل”.

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  الصين: تأسيس فلسطين كدولة مستقلة هو حق شرعي لشعبها
  •  إفتتاح "أسبوع فلسطين" في الأونيسكو
  •  مسيرة في مخيّم الرشيدية استنكارا للتطاول على النبي محمّد
  •  وفاة بطريرك الارمن الارثوذكس في القدس
  •  صور واضع العبوة الناسفة للينو... وجائزة 10000$ لمن يتعرف عليه