الرئيسية » أخبار صيدا » إطلاق نار في صيدا القديمة والجيش ينتشر

إطلاق نار في صيدا القديمة والجيش ينتشر

تاريخ النشر: 12/06/14 | القسم : أخبار صيدا | 793 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

سمع بعد صلاة عشاء يوم الخميس (14 حزيران 2012م) إطلاق نار في مدينة صيدا القديمة تبين لاحقاً أنه إشكال بين شباب من التنظيم الناصري وشباب من صيدا القديمة، أدى إلى إصابة أحد الشباب بجروح طفيفة..

وفي المعلومات أن شباب من التنظيم / جماعة الرفاعي / اوقفوا بعض شباب مسجد المجذوب / الشاكرية / في ساحة باب السراي، دون معرفة السبب، فأدى ذلك إلى تلاسن بين الطرفين ثم إلى إطلاق نار من جماعة الرفاعي… مما استدعى تدخل الجيش والانتشار قرب مسجد المجذوب وداخل المدينة القديمة.

 

وأفادت مصادر أمنية أن 4 أشخاص أصيبوا بجراح مختلفة نتيجة إشكال وإطلاق نار وتضارب بالسكاكين  داخل صيدا القديمة بين أفراد من عائلتين.  وأضافت المصادر بأن أصوات الرصاص سمعت في الأحياء القديمة وأن المصابين أدخلوا إلى المستشفيات قبل أن يغادروها بعد تلقيهم الإسعافات الأولية.

واضافت المصادر بأن سبب الإشكال يعود لخلافات قديمة حيث جرى تلاسن بين شخصين في محلة الشاكرية سرعان ما إمتد حى ساحة باب السراي حيث أفيد بأن أسلحة صيدا أستعملت أيضا خلال الإشكال وإطلاق النار . وعلى الفور حضرت قوة من الجيش اللبناني والقوى الأمنية وسيرت دورياتها داخل المدينة القديمة وعملت على إستبباب الأمن وبوشرت التحقيقات لكشف الملابسات

من جهته ذكر موقع النشرة الإلكتروني أن  مصادر أمينة أكد أن الاشكال في صيدا القديمة الذي تخلله اطلاق نار هو بين شخصين من آل الجنزوري وآغا، وهما من أصل فلسطيني.
وأشارت المصادر الى ان الجيش والقوى الامنية يعملان على تطويق المكان

إقرأ أيضاً :
  •  الفنان فضل شاكر ينشد باعتصام مناهض للنظام السوري
  •  اشتباكات في صيدا و قطع طرق و سقوط قتلى و جرحى من الجيش و المسلحين
  •  الأسير: أنا المستهدف في حادثة الأحد
  •  اعتصام للعاملين في مستشفى صيدا الحكومي
  •  صيدا الحزينة على ابنها محمد الناتوت تتضامن مع جارتها جزين في رفض الجريمة