الرئيسية » أخبار صيدا » شبكات متخصصة في تزوير الشهادات الرسمية في صيدا

شبكات متخصصة في تزوير الشهادات الرسمية في صيدا

تاريخ النشر: 12/05/14 | القسم : أخبار صيدا | 1,381 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

لا تزال قضية توقيف شبكة لتزوير واستعمال شهادات تعليمية رسمية مزورة تتفاعل، ليس أمام الأجهزة القضائية التي تنظر فيها فحسب، بل أيضاً في أوساط الدوائر الرسمية، بسبب تورّط موظفين رسميين في الجرم لقاء مبالغ مالية. وفي آخر مستجدّات القضيه

نقل أمس أحد الموقوفين في نظارة قصر عدل صيدا إلى سجن تبنين، فيما ردّ قاضي التحقيق في الجنوب بلال حلاوي جميع طلبات إخلاء السبيل، التي تقدم بها الموقوفون التسعة، بعدما كان قد أصدر مذكرة توقيف وجاهية بحقهم. المحتجزون على ذمة التحقيق توزّعوا لاحقاً على سجني صور وتبنين ونظارة قصر عدل صيدا. وكان حلاوي قد عقد خلال الأسبوع الفائت، ثانية جلسات استجواب الموقوفين بعد جلسة أولى كان قد عقدها مطلع الشهر الجاري، أي بعد أيام قليلة من تحويلهم إلى النيابة العامة الاستئنافية في الجنوب، بعدما أوقفوا أياماً في مركز جهاز أمن الدولة في بيروت، الذي توصل إلى كشف الشبكة. الجلسة الثانية خصصت للاستماع إلى شهادة المتهمين الرئيسيين بالتزوير، وموظف وزارة التربية الذي كانا يعتمدان عليه في تخليصها. التحقيقات التي اتخذت شكل المواجهة بين المتهمين بدأت تقود إلى كشف شبكات متخصصة في تزوير الشهادات التعليمية والمستندات الرسمية على أنواعها، تنشط في المناطق كافة وتديرها مافيات، فيما استجوب المتهمون الستة الآخرون في القضية لمعرفة حجم تورطهم في التزوير واستعمال المستندات المزورة.
وكانت النيابة العامة قد ادعت على تسعة أشخاص بتهمة تزوير شهادات ثانوية وجامعية، واستخدامها أحياناً في التقدم إلى وظائف رسمية من بينها التطوع في جهاز أمن الدولة. من هنا، التقط عناصر الأخير طرف الخيط للتقصي عن شهادات بعض المتقدمين إليه، ليجدوا أنها مزورة، وقادتهم التحريات إلى اكتشاف شبكة متخصصة في التزوير لقاء مبالغ مالية. بعض وكلاء الموقوفين يصرون على أن هؤلاء «ضحايا ولم يكونوا على علم بأنهم يشتركون في تزوير مستندات رسمية، بل إن الشخص المزوّر كان يتفق معهم على تخليص معاملاتهم وتعقيبها في الدوائر الرسمية بدلاً منهم لقاء مبلغ مالي». لكن ما هو العذر الذي يساق لتبرير تورط موظفين في وزارة التربية كانوا يؤدون دور السمسار من خلال إنشاء «شركة» مع المزور، يقبض بموجبها المبالغ ويستحصل على المستندات من الزبون، فيما يتولى الموظف تسويتها داخل الأقسام المعنية في الوزارة، وفي سجلات مديرية التعليم العالي؟ علماً بأن هذا النوع من القضايا ليس جديداً على قصر عدل صيدا، إذ تتكرر أمام محاكمه قضايا الاستحصال على شهادة أو رخصة رسمية لقاء رشى ومبالغ مالية. وفي بعض الأحيان تتمكن التدخلات والوساطات من تخليص المتورطين من التهمة.

 شبكات متخصصة في تزوير الشهادات الرسمية في صيدا

تعليقك على الفيس بوك

Google+ Comments

إقرأ أيضاً :
  •  لتكونوا شركاء في إحقاق الحق.. التوقيع على عريضة إعدام قاتل أبو مازن الناتوت
  •  الاشتباه بعبوة ناسفة في صيدا والجيش يقطع اوتوستراد صيدا - الزهراني
  •  فتح طرق مدينة صيدا وعملية انتشار واسعة للجيش
  •  العميد منير المقدح: اعتقال أبو محمد توفيق طه ليس سهلاً..
  •  كتلة هوائية تضرب مدينة صيدا



  • كلمات البحث

    • تزوير شهادة الثانوية (19)
    • تزوير شهادة الثانوية العامة (18)
    • مطلوب مزور شهادات (15)
    • كيفية تزوير شهادة الجيش (11)
    • تزوير شهادة الجيش (8)
    • طريقة تزوير الشهادة الثانوية (6)
    • كيفية تزوير شهادة الثانوية العامة (5)
    • كيفيه تزويرشهادةالجيش (3)
    • طريقة تزوير شهادة الثانوية العامة (3)
    • شهادة ثانوية العامة لبنانية مزورة (3)