الرئيسية » أخبار لبنان » مقتل جندي لبناني في اشتباكات بين منطقتي التبانة وجبل محسن والجيش

مقتل جندي لبناني في اشتباكات بين منطقتي التبانة وجبل محسن والجيش

تاريخ النشر: 12/05/12 | القسم : أخبار لبنان | 510 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

لا يزال الوضع في مدينة طرابلس متوترا، وتسمع بين الحين والاخر رشقات نارية وعمليات قنص لاسيما على المدخل الشمالي للمدينة، وفي محيط مستديرة نهر ابو علي.

واندلعت اشتباكات بين منطقتي التبانة وجبل محسن عند الثانية من بعد منتصف الليل بعد سقوط قذيفة اينرغا في محلة البقار في القبة، وادت الى مقتل المواطن عيسى علي .

واعقب ذلك اطلاق اعيرة نارية بين المنطقتين ليشتد اطلاق الرصاص وتستخدم قذائف الاينرغا والار بي جي من الرابعة وحتى السابعة صباحا بشكل كبير وعلى نطاق واسع بين المنطقتين.

واصابت نيران الرشاشات والقذائف محيط منطقة الزاهرية حيث جرح شاب يدعى حماده الحسن عند السابعة صباحا بعيار ناري في منطقة الزاهرية واصابته خطرة نقل على اثرها الى مستشفيات المدينة.

واعلنت ادارة المستشفى الاسلامي الخيري في طرابلس ،مقتل الشاب محمود رشيد الدهيبي بعدما وجد الى جانب الطريق على المدخل الشمالي للمدينة مدرجا بدمائه ، ويبلغ من العمر نحو 18 عاما، كما يوجد في المستشفى الاسلامي الجريحان وسيم الكردي ومحمود درويش واصابتهما خطرة.

وتشهد احياء عدة بين جبل محسن والتبانة عمليات قنص وبدأت دوريات المغاوير في الجيش بتوسيع انتشارها في محاولة لاعادة الامور الى طبيعتها .

وعملت عناصر الجيش اللبناني ومنذ اندلاع الاشتباكات على الرد بغزارة على مصادر النيران الا ان ذلك لم يحل دون توقف الاشتباكات.

يشار الى انه من السابعة حتى هذه اللحظة خفت حدة الاشتباكات حيث يسمع كل عشر دقائق انفجار قذيفة او اطلاق اعيرة نارية.

يذكر ان الاوتوستراد الدولي في طرابلس لا يزال مقطوعا.

وكان شخصان جرحا بعدما اطلق مجهولون ، مساء السبت، النار باتجاه المعتصمين في ساحة عبد الحميد كرامي في طرابلس ، احتجاجا على توقيف المدعو”شادي مولوي” من قبل احد الاجهزة الامنية.

وقد عمد المحتجون الى قطع معظم طرق المدينة بالاطارات المشتعلة والسيارات، ونزلوا الى الشوارع في مناطق باب الحديد، الزاهرية، طلعة القلعة، التبانة، الاوتوستراد الدولي، الملولة، سينما الروكسي، ومفرق عزمي، مطالبين بالافراج عنه فورا، ومهددين بخطوات تصعيدية.

هذا وأفادت قناة “MTV” عن مقتل الجندي فيصل حسين عبدالله أثناء مروره عند مستديرة الملولة في طرابلس، وذلك عن طريق القنص.  

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  نقابة الغواصين المحترفين في لبنان تنعي المدرِّب الغوَّاص حسين أحمد أبو خليل
  •  عباس شعيب هو السبب في عدم تحرير المختطفين اللبنانيين !!
  •  عناوين وأسرار الصحف المحلية * الأربعاء 19 أيلول 2012
  •  قرار دولي يطالب إسرائيل بدفع تعويضات عن تسرب النفط قبالة سواحل لبنان
  •  إشكال بين دورية نمساوية وعدد من الأهالي في عيتا الشعب