الرئيسية » أنشطة صيداويه » مهرجان حاشد للجماعة الاسلامية في صيدا دعماً لثورة الشعب السوري

مهرجان حاشد للجماعة الاسلامية في صيدا دعماً لثورة الشعب السوري

تاريخ النشر: 12/05/7 | القسم : أنشطة صيداويه | 630 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

تحت عنوان “فيتو الاحرار” أقامت الجماعة الاسلامية في صيدا مهرجاناً إنشادياً تضامنياً مع الشعب السوري بحضور قيادة الجماعة ولفيف من العلماء وشخصيات صيداوية وحشد كبير من ابناء المدينة ومناصري الجماعة فيها.

تميز المهرجان بحضور منشد الثورة السورية “يحيى حوى” الذي اللهب الجماهير باناشيده الحماسية، كما شارك عبر السكايب الشاعر الكويتي “احمد الكندري” بقصيدة شعرية معبرة ، اضافة الى فرقة اغاريد الانشادية التي ابدعت مع زهراتها الذين نشدوا لاطفال سوريا.
كلمة الجماعة الاسلامية كانت لرئيس مكتبها السياسي في لبنان الاستاذ عزام الايوبي الذي قال:

ثورة الاحرار في سوريا محسومة النتائج، ونحن لا ننتظر سقوط النظام هناك لاننا نعتبره قد سقط يوم ان سقطت جدران الخوف، يوم ان سقطت جدران الصمت، قدر الطغاة وقدر الاحرار محسوم، ونحن اليوم بصدد شهادة ولادة امةً اراد الله لها ان تقوم من جديد من اجل مهمة كبيرة وجليلة وهي قيام امة الاحرار، لان هذه المنطقة من العالم، بلاد الشام، اكناف بيت المقدس، تخوض معركة تحرير فلسطين من اليهود الغاصبين، ولا يمكن لهذا التحرير ان يكون من خلال امةً خانعةً قابلةً بالذل، لا يمكن ان يكون من خلال امةً ارادها الذين يدًعون الممانعة خانعة ذليلةً لا تقوى على رفع رأسها قبل ان ترفع يدها وسلاحها.

اهلنا في فلسطين يذبحون بالفيتو الامريكي، واهلنا في سوريا يذبحون بالفيتو الروسي الصيني، لانهم جميعاً يخشون قيام هذا المارد الاسلامي من جديد، فأبشروا ايها الاخوة انكم على طريق ولادة منظومةً جديدة قوامها العدل والحرية والنور والخير للبشرية جمعاء، قارنوا ايها الاخوة بين اخوانكم الذين يعتقلون ويسجنون في سوريا ويتعرضون لابشع صنوف التعذيب، وبين اخوانكم الذين يخوضون معركة الامعاء الخاوية في سجون ومعتقالات العدو الصهيوني، اوليست نفس الحالة من المرارة والعذاب، بل اقول اكثر من ذلك لأقترب من الداخل اللبناني، اوليست نفس الحالة التي يعانيها ابناؤنا من هذا الوطن من ابناء الحركة الاسلامية الذين يعانون في سجون الدولة اللبنانية ظلماً وعدواناً منذ اكثر من خمس سنوات دون محاكمة.

نحن ايها الاخوة سنبقى نعمل لتبقى ساحتنا متماسكة ذات تطلع واحد لاننا ندرك اهدافنا، لذلك لن نلتفت الى الاقزام الذين يحاولون ان ينالوا من شموخ وعظمة هذه الامة، وآخرهم الذي كان يتحدث اليوم ويحاول ان يتطاول على هذه الامة وعلى حركة الاخوان المسلمين، الذي يدعًي انه زعيم الاصلاح والتغيير وهو ممتليء بالفساد وبقذارة العمالة، هذا الرجل ينبغي له ان يستحي من نفسه لانه وكل عصابته عبارة عن لصوص هذه الدولة وهم قطًاع طرق وشبيحة بكل ما للكلمة من معنى.

إقرأ أيضاً :
  •  رئيس الجمهورية يستقبل معهد صيدا التقني للشابات
  •  المؤتمر السنوي الـ 40 لـ"كشافة الجراح" في بلدية صيدا
  •  دعوة إلى حديث الثلاثاء مع الشيخ حاتم زمزم أي الطريقين أحق بالإتباع
  •  أبناء مدينة صيدا يستقبلون أبناء الرعاية على موائد إفطاراتهم المنزلية
  •  وفد الهيئة النسائية الشعبية يزور مركز الموارد النسائي في صيدا