الرئيسية » أخبار صيدا » اعتصام للعاملين في مستشفى صيدا الحكومي

اعتصام للعاملين في مستشفى صيدا الحكومي

تاريخ النشر: 12/05/4 | القسم : أخبار صيدا | 476 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

نفذ الطاقمان الطبي والتمريضي والموظفون والعاملون في مستشفى صيدا الحكومي الجامعي اعتصاما في باحتها الرئيسية، محذرين من “ان المستشفى باتت مهددة بالاقفال نهائيا بعد حرمانها من مستحقاتها لدى الدولة والبالغة 12 مليار ليرة، من ضمنها ثمانية مليارات هي ديون مستحقة على المستشفى للموردين للمستلزمات الطبية والتي تؤمن استمرارية عمل المستشفى.”

ورفع المعتصمون لافتات ناشدت المسؤولين انقاذ مصدر رزقهم الوحيد”.

وتلا رئيس الجسم الطبي في المستشفى الدكتور احمد حجازي بيانا بإسم المعتصمين اعتبر فيه “أن تحرك الموظفين هو لدق ناقوس الخطر المحدق بهذا الصرح ومن اجل عدم قتل فرص العمل وتشتيت 500 عائلة”، واضاف” ان مستحقات المستشفى هي من اولويات تحركنا هذا وهي هدف قد فرض علينا لكننا ارتضينا التضحيات الدائمة حفاظا على قدسية الخدمات المطلقة للمرضى ضمن اعلى جودة ممكنة ونحن لن نرضى على انفسنا اي انتقاص مهما كانت الاسباب.”

من جهته قال رئيس مستشفى صيدا الحكومي الدكتور علي عبد الجواد في دردشة مع الاعلاميين إنه “يعز على الإدارة وفي عيد العمال تحديدا ان يأتي وقت لأول مرة لا تتمكن فيه من دفع رواتب لموظفيها، ولمستشفى صيدا الحكومي حيثياته خلافا لكل المستشفيات فنحن لا ننتظر حتى يمر 3 اشهر او 8 اشهر او سنة كي ندفع مستحقات موظفينا، لا نقبل ان يعمل موظفونا من دون أجر لأنه أمر مجحف بالمبدأ ، ولا يخفى عليكم أن موقع مستشفى صيدا الحكومي محاط بمناخ امني بسبب موقعه عند مدخل مخيم عين الحلوة، ورغم ذلك فان موظفينا لا يقصرون وهم اثبتوا ذلك عمليا وحضروا الى العمل، وكانوا يحضرون تحت الرصاص والقذائف للقيام بواجبهم، فليس هكذا تكافأ مستشفى صيدا الحكومي، ومن هنا لا شك ان الادارة تتبنى بقوة هذا التحرك الذي قامت به لجنة العاملين في المستشفى.”
جنوبيات - وسط رئيسي - موظفو «مستشفى حاصبيا الحكومي» علقوا اعتصامهم ...

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  بهية الحريري الى ميقاتي:لا ادعوك الى الاستقالة ولكن الدم ليس ثوبك
  •  خطة أمنية في صيدا لحماية التجــــار ليلا
  •  بعد سطوع نجم الأسير وخلافاته مع حزب الله .. عبرا تحافظ على عهدها
  •  أزمة نقص حادة تطال مدارس صيدا
  •  البزري: هنأ البلدية وأكدَ استمرار دعمه لخطوات تنظيم الأسواق والشوارع