الرئيسية » أخبار صيدا » احصائيات محكمة صيدا الشرعية

احصائيات محكمة صيدا الشرعية

تاريخ النشر: 10/10/20 | القسم : أخبار صيدا | 1٬682 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

كشفت محكمة صيدا الشرعية السنية عن احصائيات لعدد المعاملات الواردة اليها في الدعاوى، موضحة ان المجموعة البشرية التي ترجع اليها تبلغ 300 الف مواطن لبناني وفلسطيني وعربي جلهم من السنة ثم الشيعة والنصارى، بمعدل 3000 معاملة كل عام، بينما الدعاوى رسميا عام 2008 وهو ذات الرقم تقريبا لعامي 2009 و2010 قد بلغ 1455، وسجلت عقود الزواج 1212 والطلاق 362، ووصل اعلى مهر الى مليون دولار اميركي وأدناه الى عشرة دراهم فضة، لتخلص ان النسيج الصيداوي محافظ بطبعه، فالرجل لا يرغب بالزواج اكثر من مرة، والارملة تقدم أمومتها على أنوثتها.
وأوضح قاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد أبو زيد في محاضرة نظمها “قسم الدعوة” في “الجماعة الإسلامية” بعنوان “واقع الأسرة الصيداوية على ضوء إحصائيات محكمة صيدا السنية” وذلك في مسجد “الحسين” في صيدا.. ان المحكمة الشرعية السنية تدون تاريخ مدينة صيدا الاجتماعي منذ أكثر من مئة وخمسين عاما على قاعدة ان أرشيف المحكمة تاريخ المدينة.
وكشف ان الدعاوى التي يلجأ فيها الخصوم إلى المحكمة الشرعية بلغت في عام 2008 (1455)، وفي عام 2009 (1400)، وإلى تاريخ اليوم عام 2010 (1200)، المشطوب منها 200، المفصولة بالاسقاط 115 والمفصولة اجمالا 824 والمفصولة فعليا 709، اي ان نصف الدعاوى تنتهي بطريقة دون خصومات والنصف الاخر باصدار حكم ملزم، مقارنا بين عدد 300 الف الذين يلجأون الى المحكمة وعدد الدعاوى المفصولة فعلا 709 ليؤكد ان هناك رأيين، البعض يعتبرون ان الدنيا ما زالت بالف خير، والبعض الاخر ان 709 اسر تعاني من مشاكل لدرجة انها وصلت الى المحكمة واصدار حكم فيها وهذا الامر يحتاج الى رصد ومتابعة.
دعاوى وارامل
وذكر القاضي ابو زيد أنه أحصى أكثر من خمسين نوعاً من الدعاوى دعاوى النفقة بجميع أشكالها والحضانة بجميع أنواعها، المشاهدة (أي طلب مشاهدة الأولاد من كلا الزوجين) والزواج والنسب والطلاق والإطاعة والمهر، مشيرا الى عقود الزواج عام 2008 (1212) عقدا منها (1125 عقدا) و(87) حالة إثبات زواج، متطرقا الى الوضع الاجتماعي للزوجات المعقود عليهن
1006 فتاة عزباء، 6 أرامل، 6 مطلقة بمثابة عزباء (أي يتم الطلاق قبل الدخول بها) 95 مطلقة، وهناك 12 حالة بدون ذكر وضعهن الاجتماعي (وهذا يسمى زواج السفر).
وتناول واقع المهور فكان أغلى مهر في صيدا مليون دولار (1500 ليرة ذهبية) أما أقل المهور فكانت عشرة دراهم فضة، فيما الشائع من المهور الزوجة اللبنانية: 50، 100، 150 ليرة ذهبية، الزوجة الفلسطينية 5، 10، 15 مليون ليرة والزوجة من أهل القرى المحيطة 5، 10 مليون ليرة لبنانية.
الطلاق وارقامه
وفي واقع الطلاق، أحصى القاضي ابو زيد تفريق بين زوجين 76 حالة، تم الإصلاح في 20 حالة فقط، بينما انفصل 56 زوجا، إنشاء طلاق (اي يتم الطلاق أمام القاضي) 59 حالة، تم الإصلاح في 12 حالة فقط، بينما وقع الطلاق في 47 حالة، إثبات طلاق: 77 حالة، تم الإصلاح في 8 حالات فقط، بينما اثبت الطلاق في البقية وكانت المفاجأة في الخلع، إذ بلغ عدد النساء اللواتي خلعن ازواجهن (191 حالة) تم الإصلاح بين الزوجين في حالة واحدة فقط، بينما وقع الفصال في 190 حالة ليبلغ مجموع عدد المفصول بينهم 362 حالة.
وأوضح القاضي ابو زيد أمراً مهماً وهو انه لا يعني وقوع 362 حالة طلاق تعني دمار 362 أسرة لعدة اعتبارات منها كون الطلاق قبل الدخول او بسبب عدم الإنجاب (من الطرفين)، حصول المراجعة ولو بعد حين (أي أن تلتم العائلة من جديد) وكون الطلاق لمصلحة (الطلاق البيض) وهذا يقع في حال تزوج الرجل من إمرأة من غير جنسيته، ويكون هناك تعقيدات في بياناته الثبوتية فيقع الطلاق ثم بعد دقائق يرجعها وتكون جميع بياناته صحيحة وواضحة.
أما النسبة التقريبية للطلاق الفعلي فكانت 250 حالة، اي ما يعادل 20 % تقريباً، واللافت في النظر أن هذه النسبة (20 %) لم تتغير من القرن الثامن عشر حتى اليوم… فإن كان من إيجابية فهو عدم زيادة هذه النسبة طيلة هذه السنوات الطويلة.

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  بهية الحريري التقت العريضي في مجدليون
  •  لحوم واسماك فاسدة في صيدا والقوى الأمنية داهمت وصادرت !!!
  •  حزب الله يحيي الليلة الأولى من عاشوراء في تعمير عيم الحلوة
  •  «العثمانيون الجدد» في صيدا عبر بوابة الطوابع البريدية
  •  تجار صيدا يستعدون لعيد الأضحى والاختيار بين موسمين