الرئيسية » أخبار صيدا, بقعة ضوء » فتحات الموت على اوتستراد صيدا ـ صور

فتحات الموت على اوتستراد صيدا ـ صور

تاريخ النشر: 09/05/21 | القسم : أخبار صيدا, بقعة ضوء | 719 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

simage_50يعتبر أوتوستراد صيدا ـ صور من أبرز المشاريع الخدماتية التي إنتظر الجنوبيون الانتهاء منها لتسهيل حركة انتقالهم الى قراهم وبلداتهم وبالعكس الى العاصمة بيروت وخاصة في نهاية كل أسبوع، ولكن المرور على هذا الاوتوستراد لا يخلو من المخاطر بسبب السرعة وحينا أو الظلام وتقنين التيار الكهربائي حينا اخر او عدم الصيانة او الالتزام بقوانين السير حينا ثالثا ما يؤدي في كثير من الاحيان الى حوادث سير مميتة.
بعيدا عن هذه الاسباب، يشكو السائقون العموميون واصحاب السيارات الخصوصية من وجود بعض “الفتحات” على طول هذا الاتوستراد والتي تؤدي من مسرب الى طريق فرعية عبر المسرب المعاكس ما يسبب احيانا حوادث سير مروعة يذهب ضحيتها قتلى وجحى.
وتتوزع فتحات “الموت”، كما يحلو للكثير من السائقين وصفها بين مدينة صيدا والغازية وصولا الى الزهراني، وقد طالب هؤلاء السائقين الذين يسلكون الاوتوستراد بشكل دائم بإقفال هذه الفتحات، في وقت علم فيه ان مفرزة السير في قوى الامن الداخلي رفعت كتابا الى القيادة المركزية وبعض البلديات بضرورة ان تبادر الى اقفال هذه الفتحات تجنبا لحوداث السير وخاصة بعد تزايدها.
اعتراض وانتظار


كما يشكو بعض السائقين من الحاجز الاسمنتي الوسطي قبالة حسبة صيدا، اذ تكون السيارات القادمة من الجنوب مسرعة وفجـأة تجد نفسها قد وصلت الى مسرب ضيق متعرج، ما يؤدي في بعض الاحيان الى الاصطدام بالحاجز ذاته او جانبي الطريق في منطقة تبقى عادة مكتظة بالناس.
وقد حاولت بلدية صيدا الدخول على خط معالجة الامر ولكن تبين ان وزارة الاشغال العامة والنقل هي المسؤولة عن اعادة التنظيم وصيانة الطريق الرئيسي وما زال الانتظار سيد الموقف.
شريان التواصل
وكان حجر الاساس لاوتوستراد الجنوب وضعه رئيس مجلس النواب نبيه بري في آب من العام 1996 وهو يكتسب أهمية قصوى كونه يشكل شريان التواصل الحيوي بين قسم كبير من الجنوب اللبناني وبقية المناطق، وقد بوشر العمل في المشروع الممتد بين مدينتي صيدا وصور في العام 1997، وقامت بتنفيذه ولا تزال شركة جبل قاسيون ويبلغ طول الأوتوستراد نحو 35 كيلومتراً، وتم انجاز القسم الأكبر منه حتى منطقة أبو الأسود فوق مجرى الليطاني.
وتشمل اشغال الأوتوستراد الذي يزيد عرضه على 20 متراً، انشاء مسارب جانبية وجسور
news501 متفاوتة الأحجام والارتفاعات لتأمين التواصل بين الأوتوستراد وعبره وبين الخط الساحلي من جهة والبلدات والقرى على طول طريق صيدا ـ صور.
تذكير
يؤمن الأوتوستراد بعد انجازه سهولة التواصل مع مدينة صور وقرى منطقتها، في زمن قياسي لا يتجاوز 25 دقيقة من مدينة صيدا، و40 الى 45 دقيقة من العاصمة بيروت على ان
اللافت فيه انه يتم تدشينه شعبياً كلما انجز قسم منه كما هي الحال بالنسبة للقسم المنجز مؤخراً بين بلدة البابلية وبين منطقة أبو الأسود، على الرغم من أعمال التعبيد ووضع اشارات السير التي لا تزال قائمة عليه.


فتحات الموت على اوتستراد صيدا ـ صور
إقرأ أيضاً :
  •  اشكال بين دورية لقوى الامن ونجل الاسير في صيدا
  •  النفايات تزنر صيدا براً وبحرا
  •  اشتباكات مسلحة في برج أبي حيدر
  •  الأسير لـ «الأنباء»: أطالب بتدخل عسكري عربي لوقف المجازر في سورية
  •  مصرع سوري بعد سقوطه من الطابق السادس في عبرا