الرئيسية » شباب وصبايا » أغنى قلوب وحيدة في العالم!!!

أغنى قلوب وحيدة في العالم!!!

تاريخ النشر: 09/05/20 | القسم : شباب وصبايا | 1٬164 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

15

عددهم تسعة كلهم عزاب منهم المطلق ومنهم غير المتزوج، انهم من بين الأغنى في العالم اكتشفوا من هم؟ كيف يعيشون؟ ماذا يعملون؟ واين يلتقون؟ هؤلاء الأثرياء فوق العادة ما زالوا في عمر الشباب ومستقبلهم يعدهم بالكثير من النجاحات ولكنهم حتى الآن هم ابرز القلوب الوحيدة على كوكب الأرض. بينهم قيصر الفودكا الأول والأبرز في روسيا، مؤسس موقع “الفايس بوك”، الأمير الثاني عشر من السلالة الامبراطورية الألمانية “ثورن اند تاكسيس”، حفيد مخترع الهاتف المنزلي، وغيرهم الكثير.

من هونغ كونغ إلى لندن ومن موسكو إلى نيويورك ومن لوس انجلوس إلى باريس، تجدهم يبحثون عن صديق الروح والحفلات الفخمة والكحول والترف والبهاء وأحيانا عن هدوء يشبه سكون الريف الانكليزي.

ومنهم من يعشق الرياضات الخطيرة وركوب الأمواج أو البحار، ومنهم من يفضل حفلات الأوبرا أو لعب الشطرنج أو الاطلاع على تاريخ الفن العالمي أو اقتناء أفخم الحلي والتحف واللوحات الزيتية. وبينهم من يرغب بسفر إلى الفضاء الخارجي. وعلى أمل أن يدور دولاب الحظ وتتوسع دائرة الثراء سنقدم نبذة مختصرة عن كل ثري من قائمة التسعة.


روستام تاريكو – ملك الفودكا بدأ حياته بوظيفة دليل سياحي

ثروتة 3،5 مليارات دولار، عمره 46 عاما، جنسيته روسي ومهنته متعهد مشاريع ورجل مال وأعمال، ولد في قرية من إقليم تارتستان، عمل في بداية حياته دليلا وموجها للسائحين الغربيين في موسكو. ويقول انه اكتشف متعة الفودكا في ذلك الوقت ومن هذه النقطة انطلق وأسس أهم وأكبر مصنع للفودكا في روسيا يتميز بتعدد منتجاته وفخامتها.

أصبح الوكيل الحصري في روسيا لماركات مثل “فيريرو روشيه” و”مارتيني اند روسي” و”باغاردي” و”باليز”، كما انه أطلق مصرفا يقدم قروضا استهلاكية للمواطنين ونجح نجاحا باهرا.

هذا الشاب الباهر الذي يفعل وباندفاع كبير كل ما يرغب، كان أول من ادخل سيارة مايباخ الى روسيا واشترى فيلا في سردينيا من زوجة سيلفيو برلوسكوني وهو يستعد لشراء طائرة بوينغ 737 لأسفاره. اب لثلاثة أطفال يلقب بـ”غاتسبي العظيم” معظم وقته في موسكو او في فيلته في جزيرة سردينيا الايطالية على شاطئ كوستا سميرالدا حيث يقيم أحيانا حفلات لأصحاب الملايين أثناء العطلات.

رونالد بوركل – أميركي عمره 55 عاما

ثروته 3،5 مليارات دولار، مستثمر كبير، يظهر دائما بكامل أناقته أحيانا لغاية الإفراط، يأتي من المدرسة التقليدية القديمة التي تجمع ما بين الثراء والرصانة.

انضم في سن الثالثة عشرة إلى الدورات الدراسية والتدريبية للعملاء والزبائن التجاريين المتعاملين مع العائلة وقد أصبح فيما بعد من كبار التجار في الولايات المتحدة.

بيل كلينتون وال غور من ضمن قائمة أصدقائه. طلاقه كلفه نفقات كبيرة ومزمنة ولكنه في النهاية ربح وعاد الى العزوبية. يصفه مقربون بأنه ملسوع من الزواج. يعيش في لوس أنجلوس ومعظم وقته في مقر شركاته “يوكايبا”.

مارك زوكربرغ  – يعيش في عالم الانترنت ومؤسس “ألفيس بوك”

أميركي الجنسية، عمره 24 عاما، ثروته 1،5 مليار دولار، مهنته مصمم برامج على الحاسوب ورجل أعمال. يعيش في عالم الانترنت، انه احدث ملياردير شاب في العالم، وهو مؤسس موقع “الفيس بوك”، وعلى الرغم من الانتقادات الكثيرة التي وجهت الى الموقع حول اقتحامه الحياة الشخصية للأفراد، فان الشبكة الاجتماعية تضم 66 مليون مستخدم وقد ارتفع تقييم تقديرات إيرادات شركته إلى 15 مليار دولار. مهووس الانترنت هذا يمثل عصرا جديدا، وفي مؤتمر صحافي عقده أخيرا، قال انه يعيش عيشة متواضعة في شقة صغيرة يغطي أرضيتها الحديد، وهو يتطلع الى التخلص من كل ما هو غير ضروري (يحتاج فقط إلى الكمبيوتر والمياه العذبة) يعيش في بالو التو في الولايات المتحدة وعلى موقع الفيس بوك طبعا.

ألبرت فون ترن أند تاكسيس – ثروته 23 مليار دولار ويملك أكبر الغابات

ألماني الجنسية، عمره 24 عاما، يمتلك ثروة تصل إلى 2،3 مليار دولار، هو صاحب دخل وإيرادات كثيرة يحب الطبيعة ولديه روح العائلة وهو حامل عرش عائلة “ترن اند تاكسيس” دخل المرة الأولى قائمة مجلة فوربس للأثرياء في عمر الثامنة وهو رسميا وريث أكثرية ثروة العائلة منذ سنة 2001.

قسم كبير من ثروته موجود في عقارات العائلة مثل قصر سان ايميرون الذي تسكنه عائلته منذ أكثر من 200 عام. يملك واحدة من اكبر الغابات الخاصة في أوروبا مساحاتها 30 ألف هكتار يعيش في بافاريا حيث يقع قصر العائلة.

بيتر سيل – عمره 40 عاما

أميركي الجنسية، ثروته 1،2 مليار دولار مهنته مستثمر، هو متعدد المهام ويعتبر المستثمر الأول في موقع الفيس بوك. ولد في ألمانيا لاعب وبطل في لعبة الشطرنج لمدة 12 عاما.

جمع ثروة من خلال بيعه لنظام الأمان والحماية الخاصة ببرامج الكمبيوتر “باي بال” الذي هو من برمجته.

يكتب في العلوم المالية والسياسية وفي مواضيع الحرية الشخصية وفلسفة الحياة يتميز بجولاته الكثيرة في العالم، انه الملياردير المفكر.

ريشار لي بارون – من هونغ كونغ والبداية قرض من والده

من هونغ كونغ، عمره 41 عاما، وتبلغ ثروته 1،4 مليار دولار، وهو قطب صناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية، يعتبر أن جذب اهتمام العالم إلى الصين وهونغ كونغ خاصة ضرورة مطلقة، وهو وريث الرجل الاكثر ثراء في المقاطعة الصينية الخاضعة للحكم الذاتي ولكنه صنع ثروته بنفسه وان كانت البداية بواسطة قرض من والده.

قام بتأسيس شركة للسواتل التلفزيونية، ثم ما لبث أن باعها إلى العملاق الاسترالي روبرت مردوخ، وهو الآن يرأس شركة المحيط الهادئ أو الباسيفيك، التي تعمل ضمن قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية وشبكة الانترنت.

مرت عليه بعض خيبات الأمل في هذا المجال، مستثمر في صحيفة هونغ كونغ التي تدعو الى ممارسة الديموقراطية بكل أشكالها في المستعمرة الانكليزية السابقة. بارون الانترنت هذا يعتبر من هواة رياضة الغوص تحت الماء، وهو يعيش كاللميارديريين الغربيين وفق نمط حياة باهظ التكاليف، وهو معروف بحفلاته الفخمة.

شارل دونستون –  مؤسس “كارفون” للهواتف النقالة في كل أوروبا

بريطاني، عمره 44 عاما ثروته 1،8 مليار دولار رجل أعمال بارز هو مؤسس لمخازن كارفون التي تتاجر بالهواتف النقالة في كل أنحاء أوروبا وبداياته تعود الى سنة 1989 كشركة صغيرة وتضم اليوم أكثر من 200 نقطة بيع.

يمنح موظفيه عطلة يوم عيد ميلاده كما يقدم لهم الحلوى. يمضي وقته الحر في المياه فهو يحب صيد الأسماك وركوب البحار خاصة على الشواطئ الفرنسية يسعى لأن تحصل بريطانيا على كأس سباقات السفن الشراعية الذي يجري على سواحل القارة الأميركية.

دافيد روس – عمره 42 عاما

بريطاني، ثروته 1،4 مليار دولار، مهنته رجل أعمال يمضي عطلته الأسبوعية في منزله الكائن في ليسيسترشير. أسس مع شارل دنستون سلسلة متاجر كارفون لبيع الهواتف النقالة.

هاو للفن والرياضة وهو من أعضاء رابطة الألعاب الاولمبية التي ستجرى في لندن عام 2012. حبه للفن دفعه إلى إقامة بعض الحفلات الفنية والاوبرالية في حديقة منزله الفخم في نفيل هولت في ليسيسترشير خارج لندن.

سيرجي بولونسكي- طول قامته حرمه من الانضمام إلى المحطة الفضائية

ثروته 1،2 مليار دولار، عمره 35 سنة، روسي، مقاول مشاريع عقارية. وهو من بين 101 ملياردير روسي في العالم، أسس ثروة ضخمة من خلال البناء والمتاجرة بالعقارات خاصة في موسكو وفي سان بطرسبرغ.

المجموعة التي يرأسها وهو أحد الشركاء المؤسسين لها “ميراكس” تعد من المجموعات الرائدة في روسيا، وأعمالها تتركز على بناء المساكن الفاخرة والمراكز التجارية. و”ميراكس” هي التي شيدت برج الاتحاد أعلى برج في أوروبا يصل ارتفاعه إلى 428 مترا. مطلق وأب لولدين يعشق الألعاب الرياضية الخطرة حاول الانضمام إلى فريق عمل محطة الفضاء الدولية لكنه رفض بسبب طول قامته 1،93 سم. يقيم في موسكو وعمله في مقر مجموعة الميراكس وفي مبنى الاتحاد أيضا.

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  اكتشف أربعين سراً في حياة كل امرأة
  •  دراسة تكشف سر انجذاب الرجل نحو جسد المرأة
  •  5 افكار بالية تدفعك الي الزواج رغما عنك
  •  أشهر أكاذيب النساء
  •  أشياء لا يفهمها الرجال عن النساء