الرئيسية » أخبار صيدا » صيدا تزف 154 عريسا وعروسا في أكبر عرس جماعي لبناني ـ فلسطيني

صيدا تزف 154 عريسا وعروسا في أكبر عرس جماعي لبناني ـ فلسطيني

تاريخ النشر: 10/10/2 | القسم : أخبار صيدا | 460 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

صيدا تزف 154 عريسا وعروسا في أكبر عرس جماعي لبناني ـ فلسطينيفسحة فرح كبيرة خرقت الغيوم التي تتلبد بها الأوضاع في لبنان أطلت بها عاصمة الجنوب صيدا ليل أمس (الخميس) من خلال العرس الجماعي اللبناني الفلسطيني المشترك الذي أقيم في مدينة رفيق الحريري الرياضية وزف فيه نحو 154 عروسا وعريسا ، فكانت 154 فرحة لبنانية – فلسطينية، وصفتها رئيسة اللجنة النائب بهية الحريري بأنها “رسالة لكلّ من يريد لشعبنا وأمّتنا اليأس والضّياع والعبث بأمننا واستقرارنا والإستهانة بأحزاننا وآلامنا..” وقالت: نعم إنّ جراحنا بليغة وعميقة جداً وما خسرناه لن يعوّض إلاّ أنّنا لم نضيّع طريقنا ولا قضيّتنا التي عاشوا لها وقضوا من أجلها. نعاهد الشّهداء أنّنا لن نيأس ولن نهون ولن نخاف ، وستبقى أفراحنا في وجه أحزاننا وستبقى إرادتنا تقاوم يأسنا وسيبقى إيماننا بحقّنا وحقوقنا راسخٌا فينا.. “.
العرس الذي نظمته للسنة الثالثة على التوالي “اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية في صيدا والجوار والمخيمات “برعاية وحضور النائب الحريري ومشاركة فاعليات لبنانية وفلسطينية ، يعتبر حسب منظميه اكبر عرس جماعي من حيث عدد الأزواج ( 77 زوجا ) ومن حيث تنوعه اللبناني – اللبناني واللبناني – الفلسطيني (من صيدا وشرقها والمخيمات). وبمبادرة من السيدة الحريري تم تخصيص مبلغ ألفي دولار لكل زوج من العرائس والعرسان لإعانتهما على بدء حياتهما الزوجية.
وتميز الحفل بحضور حاشد قدر بالآلاف وببرنامج فني أحياه الفنان فضل شاكر الذي قدم باقة منوعة من الأغنيات لهذه المناسبة وتوج العرس بزفة مشتركة للعرائس والعرسان المشاركين.
انطلق الأزواج الـ77 من مجمع الحريري التربوي في موكب ضم عشرات السيارات المزينة حيث جابت بهم الشوارع الرئيسية في المدينة على وقع اطلاق ابواق السيارات احتفاء، وصولا الى مدينة رفيق الحريري الرياضية حيث كان في استقبالهم شخصيات وفاعليات لبنانية وفلسطينية رسمية وسياسية وروحية واقتصادية وامنية وعسكرية واجتماعية تقدمهم الى الحريري : ممثل الرئيس فؤاد السنيورة مدير مكتبه طارق بعاصيري ، محافظ الجنوب نقولا بوضاهر ، سفير فلسطين عبد الله عبد الله والقائم بأعمال السفارة اشرف دبور ، ممثل المطران الياس نصار المونسنيور الياس الأسمر ، ممثل المطران ايلي حداد الأب سليمان وهبي ، امين سر حركة فتح ومنظة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات ونائبه خالد عارف وعضو المجلس الوطني الفلسطيني صلاح اليوسف ونائب رئيس بلدية صيدا ابراهيم البساط ورؤساء بلديات وفاعليات لبنانية وفلسطينية وممثلون عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتحالف القوى الفلسطينية واللجان الشعبية وعن هيئات اهلية واهالي العرائس والعرسان وآلاف المدعوين.. وعلى وقع الزفة ولوحات فولكلورية راقصة دخل الأزواج وسط الحشود الى الباحة الغربية للملعب ليأخذ كل زوج مكانه في ” الكوشة “.. وسبق البرنامج الفني كلمات للجنة المنظمة والنائب الحريري.
كلش
استهل حفل الزفاف الجماعي بالنشيدين اللبناني والفلسطيني ، ثم بكلمة اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية ألقتها مسؤولة الأنشطة في اللجنة السيدة عرب رعد كلش التي توجهت بالتهنئة والمباركة الى العرئس والعرسان وبالتحية الى راعية الحفل النائب الحريري والحضور وقالت: مرحبا صيدا الحاضنة لأبنائها وبناتها ، السائرة على طريق ابئنا وامهاتنا ، بالقيم والتربية الحسنة ، مرحبا لنور مائة واربعة وخمسين عريسا وعروسا ، لنور حياة جديدة وسعيدة بإذن الله ..ورحبا لأحلى الأغنيات على النغمات ، لزفة العروس والحنة على اليدين ، لسحر العيون الفرحة نزفّها للعمر أمنيات كقصيدة شمس بحرية .. ان هذه اللجنة التي ومنذ تأسيسها بمبادرة كريمة من معالي النائب بهية الحريري وكانت حريصة فيها على توطيد العلاقة اللبنانية الفلسطينية وتثبيتها على أسس صحيحة وثابتة انعكست ايجابا على لاروابط التاريخية والعائلية ايمانا منها بعمق هذه الروابط .. علاقة تركت ارتياحا لدى أخواننا الفلسطينيين فكانت لهم السند الداعم في كثير من المواقف التي سجلها للسيدة الحريري في قلوبهم أهلنا في المخيمات ، اما من خلال الدعم المادي أو عن طريق اقامة نشاطات مشتركة اصرت على اقامتها متخطية كل العوائق والحواجز . فلم نقرأ في قاموسك ابدا كلمة لا ، بل كان يأتي الجواب دائما ايجابيا في كل مناسبة وخاصة اصرارها الأكيد على اقامة هذا العرس .. فشكرا لك ” أم نادر” و154 شكرا أقولها بإسم 77 عروسا و77 عريسا .. متوجهة بالشكر الى الأزواج المشاركين والى اللجنة المنظمة وفريق العمل وبلدية صيدا والوقى الأمنية جيشا وقوى أمن وللفنان فضل شاكر والى المؤسسات والأفراد التي والذين ساهموا في انجاح العرس .
الحريري
* ثم تحدثت النائب الحريري فقالت: اليوم تتشابك الأيدي بين بناتنا وأبنائنا ليخطوا معاً طريق المستقبل والأمان..وليؤسّسوا لأسرةٍ جديدةٍ تحمل إيماننا بالله وبرسله وبقيمه مسلمين ومسيحيين ليجدّدوا في حياة الوطن الحياة والأمل وتكون لهم ذريةً صالحةً مشبعةً بالأخلاق والقيم وتتشابك الأيدي بين أبناء الوطن الواحد والأمّة الواحدة لتلتقي الوحدة اللبنانية مع الأخوّة اللبنانية الفلسطينية وليفرحوا معاً كما حزنوا وتألّموا معاً في مواجهة العدوان والغطرسة والغدر والمجازر فنالت من استقرارهم وأحبّائهم وواقعهم لكنّها لم تنل أبداً من إيمانهم وإرادتهم وأحلامهم وقدرتهم على مواجهة التّحديات.. إنّنا نحتفل اليوم بهذه اللحظة العزيزة على قلوب الكثيرين من عائلات أبنائنا وبناتنا لنجعل منها فرحة وطنية وفرحة فلسطينية لأنّ من حقّ هذه الأجيال أن تفرح وتحلم وأن تؤسّس للمستقبل الآمن والمستقر والمزدهر .. وإنّنا على درب الشّهداء من أبناء شعبينا شهيداً شهيداً وجرحاً جرحاً نعاهد الشّهداء على أنّنا لن نيأس ولن نهون ولن نخاف، وستبقى أفراحنا في وجه أحزاننا ، وستبقى إرادتنا تقاوم يأسنا وسيبقى إيماننا بحقّنا وحقوقنا راسخٌ فينا كما ورثناه عن آبائنا وأمّهاتنا .. وحملناه في قلبنا ووجداننا جيلاً بعد جيل، ولتكن هذه الفرحة الجامعة رسالة لكلّ من يريد لشعبنا وأمّتنا اليأس والضّياع والعبث بأمننا واستقرارنا والإستهانة بأحزاننا وآلامنا .. نعم إنّ جراحنا بليغة وعميقة جداً وما خسرناه لن يعوّض إلاّ أنّنا لم نضيّع طريقنا ولا قضيّتنا التي عاشوا لها وقضوا من أجلها.. وإنّني إذ أهنّئكم زوجاً زوجاً وأشارككم هذه اللحظة العزيزة على قلوبكم وقلوب أسركم على أمل أن نفرح بأولادكم وتفرحون بأولاد أولادكم .. أتوجّه من اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية بأحرّ التّهاني على ما أنجزته وما ستنجزه .. عاشت الوحدة الوطنية .. عاشت الأخوّة اللبنانية الفلسطينية .. عاشت أفراحنا .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
ثم احيا الفنان فضل شاكر العرس الجماعي بمجموعة من اجمل اغنياته الخاصة والأغنيات الطربية ، وقام الأزواج بالرقص معا حتى منتصف الليل.

إقرأ أيضاً :
  •  انطلاق حملة التواقيع في مساجد صيدا برعاية سماحة المفتي الشيخ سليم سوسان
  •  صيدا: أول سحسوح على رقبة النظام
  •  توضيح من بلدية صيدا حول ما نشرته جريدة الأخبار
  •  البزري يلتقي قيادتي فتح وحماس في لبنان في اجتماع مسائي مطوّل
  •  مقتل محمد الناتوت (أبو مازن) في محله (ناتوت للإتصالات)عند دوار إيليا- صيدا