الرئيسية » أخبار عين الحلوة » اعتصامان فلسطينيان في عين الحلوة و صيدا رفضا للمفاوضات

اعتصامان فلسطينيان في عين الحلوة و صيدا رفضا للمفاوضات

تاريخ النشر: 10/09/4 | القسم : أخبار عين الحلوة | 603 مشاهدة | | تكبير الخط + | - تصغير الخط

اعتصم عشرات اللاجئين الفلسطينيين أمس الخميس في مخيم عين الحلوة في صيدا بجنوب لبنان، رفضا للمفاوضات المباشرة الفلسطينية الإسرائيلية الجارية في واشنطن، معتبرين أنها مجرد “تغطية” لممارسات التوطين الإسرائيلية.
وجاء الاعتصام بناء على دعوة ثلاثة فصائل منضوية في منظمة التحرير الفلسطينية هي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين وحزب الشعب الفلسطيني. وقد تجمع عشرات الفلسطينيين عند المدخل الشمالي لأكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان، حيث ألقيت كلمات طالبت بحق العودة بموجب القرار الدولي 194.
وقال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عبدالله الدنان، إن “المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل مرفوضة من الجزء الأكبر من شعبنا، وخصوصا من اللاجئين، لأن إسرائيل لجأت إلى إجراء هذه المفاوضات لتغطية جرائمها وسياسات الاستيطان وتحويل فلسطين إلى دولة يهودية بالكامل”.
وأضاف: “نحن جزء من منظمة التحرير الفلسطينية، والمنظمة لم توافق بالإجماع على إجراء المفاوضات”.
وتابع: “كان الأجدى بالجانب الرسمي الفلسطيني العمل على استعادة الوحدة الفلسطينية، وعدم المشاركة في أي مفاوضات، والتمسك بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وفي مقدمها حق عودة اللاجئين وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس”.
ورأى عضو اللجنة المركزية للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين خالد يونس من جهته أن “ميزان القوى في ظل هذه المفاوضات لن يكون إلا تغطية على عمليات الاستيطان الجارية في فلسطين”.
وفي مخيم البداوي في طرابلس (شمال)، اعتصم نحو 150 فلسطينيا بدعوة من القوى الفلسطينية اليسارية، حاملين الأعلام الفلسطينية.
وقال مسؤول الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين في الشمال أركان بدر إن السلطة الفلسطينية “لا تمثل الشعب الفلسطيني، وعلى القيادة الفلسطينية أن تنحو في اتجاه تشكيل حكومة وحدة وطنية لكي تتولى مسؤولية الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني”.

بدعوة من اللقاء السياسي اللبناني الفلسطيني في صيدا سارت في شوارع صيدا مسيرة حاشدة لمناسبة يوم القدس العالمي انطلقت من البوابة الفوقا وجابت شارع رياض الصلح باتجاه ساحة النجمة. تميزت المسيرة بالحشد الجماهيري حيث سارت في طليعتها الفرق الكشفية والموسيقية، وحملة الأعلام والرايات، وتميزت بالحضور الكثيف للشباب.
حضر الاحتفال إلى جانب رئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد ممثلو القوى الوطنية اللبنانية، والقوى الإسلامية، ورجال الدين، الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية، ووفود الهيئات السياسية والنسائية والنقابية، من بينها الهيئة النسائية الشعبية وقطاعات التنظيم الشعبي الناصري والحزب الشيوعي اللبناني والحزب الديمقراطي الشعبي ، فضلا ً عن ممثلي الهيئات النقابية والاجتماعية والصحية والشبابية والرياضية وغيرها.

تعليقك على الفيس بوك

إقرأ أيضاً :
  •  توتر الأجواء في مخيم عين الحلوة على خلفية أحداث نهر البارد.
  •  هل من مُخطط لجرّ مخيّم "عين الحلوة" عبر بوابة صيدا واستدراج "حزب الله"
  •  اقتحام مركز لوكالة الأونروا في عين الحلوة
  •  "عصبــة الأنصــار" إلى جانب "حزب الله"
  •  اعتصام في عين الحلوة احتجاجاً على منع تدريس تاريخ فلسطين